بالصور : الريال يواصل مسلسل نزيف النقاط في الساردينيرو

واصل ريال مدريد تراجعه في الليجا الإسبانية بتعادل سلبي على ملعب راسينج سانتدير "ساردينيرو" في اليوم الثاني من الجولة الخامسة للبطولة، ليبقى الفريق في المركز الخامس برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن سوسيداد السادس، ليفقد الريال خمس نقاط هذا الأسبوع في الصراع على اللقب أمام برشلونة وفالنسيا.

انتهى الشوط الأول بنتيجة سلبية دون تهديد قوي يذكر من ريال مدريد على مرمى الحارس "طونيو" الذي لم يتصد سوى لهجمة واحدة فقط من هجوم الريال المكون من "كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة" بإلتقاط سهل لرأسية كاييخون بعد عرضية رائعة من كريس.

وبدا واضحاً عدم تركيز لاعبي الملكي في منطقة الوسط والذي سيطر عليه رجال المدرب هيكتور كوبر لفترات طويلة، وحتى حين كان الريال يحصل على فرص كانت كل التسديدات تذهب بعيدة عن مرمى راسينج ومرت جميعها جوار القائم وفوق العارضة سواء من كريستيانو رونالدو أو بنزيمة ولاسانا ديارا.

ومع مطلع الشوط الثاني تغير أداء الفريقين، إذ تبادلا الهجمات في أول 10 دقائق بصورة ملحوظة، واستحوذ كلاهما على الكرة في منطقة الوسط.

وكاد راسينج يُسجل الهدف الأول في الدقيقة 48 بواسطة لاعب الوسط "أوسكار سيرانو" بتسديدة ذكية من على خط الـ18 لكن إيكر كاسياس أبعد الكرة بصعوبة من الزاويـة اليسرى السفلى لركلة ركنية.

وبعد دقائق قليلة رد البديل الأرجنتيني "أنخل دي ماريا" الذي نزل بدلاً من "كاييخون" بتصويبة من الجهة اليمنى حين مهد الكرة لنفسه على القدم اليسرى ثم سددها ذهبت فوق القائم بقليل.

لكن الريال لم يفرض كلمته بعد هذه الفرصة وفشل في تهديد مرمى طونيو مرة أخرى معتمداً على كريستيانو رونالدو في انهاء بعض الفرص على الجهة اليسرى لكن النجم البرتغالي كان خارج الخدمة بسبب الضغط الجماهيري الكبير الذي فرضته عليه الجماهير المحلية بسبب المشكلة التي افتعلها بإشارته الخارجة فور وصوله لمدينة سانتدير يوم أمس، فكلما تسلم الكرة كان يتعرض لهتافات وصافرات استهجان مزعجة من الجماهير.

وأحيا مارسيليو أمال الميرينجيز في الدقائق المتبقية من المباراة لإحراز هدف الفوز بإختراقه من عمق دفاع راسينج ثم تسديد كرة أرضية بقدمه اليسرى جاورت القائم الأيمن بثلاث ياردات في الدقيقة 83.

واحتسب الحكم بوربلان 5 دقائق وقت متحسب بدل من ضائع إلا أن الريال لم يتمكن من تهديد الراسينج وخطف النقاط الكاملة التي تعيده مرة أخرى لمضمار المنافسة على لقب الليجا، لتفشل التغييرات التي أجرها مورينيو خلال النصف الأخير من المباراة حين دفع بالثنائي "كاكا وجونزالو هيجوين" بدلاً من مسعود أوزيل ولاسانا ديارا.

{gallery}2011/9/Rasing-RealMadrid21-9-2011{/gallery}