في نابلس: اليابان تسحق نساء فلسطين في كرة القدم

بعد ان اشرقت شمس اليابان على فلسطين في مباراة دورا مساء الخميس الماضي بنصر كبير كان له عدد من الدلالات ابرزها الرهبة والحالة النفسية التي سيطرت على لاعبات المنتخب النسوي الفلسطيني في مواجهتهن الاولى لبطلات المونديال الاخير، جاء الدور مساء امس السبت على الفدائيات ليجلبن معهن ضوء القمر ليتحد القمر الفلسطيني والشمس اليابانية في مشهد مزدوج يؤكد على نور متواصل يسعى الاحتلال لحجبه من خلال تقييده للرياضة الفلسطينية.

وجاءت مباراة الامس الكرنفالية وسط تدريبات لوجستيه وفنية مميزه جميلة في كل شيء وخصوصا في جانب التضحية الكبيرة التي بذلتها لاعبات المنتخب النسوي الفلسطيني للتصدي بكل قوة لليابانيات اللواتي يتفوقن عليهن بكل شيد فتالقت المدافعات، لاعبات الوسط ولعبت المهاجمات في الدفاع ايضا وذلك لتغيير الصورة التي ظهر بها المنتخب في مباراة دورا.

والبارز في المباراة ان الشوط الاول انتهى يابانيا بأربعة أهداف دون مقابل وظلت النتيجة على حالها حتى نهاية الموقعة الجميلة الامر الذي يؤشر الى ارتقاء مستوى لاعباتنا كلما تقدمت فصول المباراة ولو كان هناك على جدول المنتخب الياباني مباراة ثالثو لكانت النتيجة افضل من نتيجة نابلس بدون شك.

وقد بدأ المدير الفني للمنتخب الفلسطيني هاني ابو الليل بالحارسة نادين كليب ومن امامها حمامه جربان وجاكلين جزراوي ونادين عودة وسراب الشاعر وولاء حسين ومريان البندك وكارولين صهاجيان وايه الخطيب ونفين كليب وكلودي سلامه فدافعت الفلسطينيات بقوة حتى الدقيق ال 17 حتى شهدت ميلاد الهدف الياباني الاول الذي اشرك الحارس البديلو اريسا ياماموتو ومن امامها ناكامورا وتاجوشي ونيشيجاوا وكوجيما وكادوما وافضل لاعبة في السرب الازرق ميشي جامي وواكا باياشي واوياما وتاكاهاشي ومومي وظلت قائدة الفريق هوري على دكة البدلاء واشتركت في الشوط الثاني مع اربع لاعبات وهن تيرادا وشيكي موفو وساكاجوشي وسوجيتا والحارسه ايساسي في حين اشتركت في الشوط الثاني في الجانب الفلسطيني كل من سالي الجلدة وديما سعيد ونتالي شاهين.

وبعد عزف النشيدين الوطني الفلسطيني والياباني صافح اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم رئيس بلدية نابلس وعنان الاتيرة نائبة محافظ نابلس والسفير الياباني ورئيس الوفد الياباني اللاعبات لتنطلق صافرة الحكم جواد عاصي ومعه المساعد فاروق عاصي والمساعد الثاني براء ابو عيشة وشقيقته سما ابو عيشة التي تولت مهام الحكم الرابع لتضغط اليابانيات بقوة على المرمى الفلسطيني لكن الاداء كان مختلفا هذه المرة حيث تخلت اللاعبات عن التي احاطت بهن في المباراة الاولى حيث حافظت الحارسو نادين كليب على نظافة شباكها حتى الدقيقة السابعة عشره عندما تدخلت اللاعبة التي تحمل الدقم 17 وهي اياكا ميشيجامي بتسديد كرة من خارج منطقة استقرت في شباك المنتخب الفلسطيني.

وجاء الهدف الثاني بعد عشر دقائق اثر كرة عرضية استغلتها اللاعبة تاغوشي لتحرز هدف توسيع الفارق وبين الهدفين كانت ولاء حسين وكارولين صهاجيان تساندان الدفاع وتخطفان الكرات في م سعى لعبور خط المنتصف الياباني دون فائدة لتعود اليابانيات للتسجيل في الدقيقو 36 بواسطة اللاعبة ساكي اوياما وبعد دقيقتين تبعها اللاعبة واكا باياشي باحراز الهدف الاخير في اللقاء.

وفي الشوط الثاني ظل الاداء الفلسطيني متوازنا رغم محاولات اليابانيين للوصول الى المرمى حتى صافرة النهاية التي اعلنت عن مشهد جديد لمنتخبنا النسوي الوطني تحت شمس اليابان العريقة والساخنة.

تكريم الاسيرات
وبين شوطي اللقاء كرم اللواء جبريل الرجوب ثلاثة من اسيرات نابلس المحررات وقام باهدائهن دروعا تقديرية وميداليات تحفيزية وقد اجرت وسائل الاعلام العربية والاجنبية العديد من المقابلات مع الاسيرات اللواتي حضرن المباراة.

وفي ختام اللقاء تم توزيع الميداليات التقديرية على اللاعبات وتكريم قائدتي المنتخبين اضافة الى تكريم طاقم الحكام.

هذا وقد جرت المباراة برعاية شركة جوال وبنك فلسطين.