الريال يعود من ملعب إسبانيول برباعية لهدف كورنيلا

تلفزيون الفجر الجديد – في حضور 28 ألف متفرج على ملعب نادي إسبانيول، أمطر بدلاء ريال مدريد شباك فريق كورنيلا القابع في دوري الدرجة الرابعة بأربعة أهداف لهدف في إطار مباريات دور ال16 ببطولة كأس ملك إسبانيا.

بدأ المباراة الحارس الكوستاريكي "كيلور نافاس" بدلاً من إيكر كاسياس، بينما حل فاران وناتشو محل راموس وبيبي في منطقة قلب الدفاع، ولعب أربيلوا مكان مارسيليو.

واعتمد أنشيلوتي في منطقة الوسط على إياراميندي وسامي خضيرة من أجل اراحة لوكا مودريتش وتوني كروس، تاركًا الثنائي خاميس رودريجيز وإيسكو، وأخرج رونالدو من حساباته لاشراك المكسيكي خافيير هيرنانديز جنبًا إلى جنب الفرنسي كريم بنزيمة.

الشوط الأول انتهى بتقدم الريال في النتيجة بهدفين سجلهما رافاييل فاران مقابل هدف للاعب سايول، وفي الشوط الثاني استطاع خافيير هيرنانديز قتل المباراة بالهدف الثالث وتكفل بعدها البديل "مارسيليو" بإضافة الهدف الرابع من متابعة ناجحة.

ورغم تعدد اللاعبين القادرين على ترجمة الفرص لأهداف في الخطوط الامامية إلا أن الريال اعتمد على المدافع الدولي الفرنسي الشاب "رافاييل فاران" في تسجيل الهدفين الافتتاحيين لهذه الرباعية، ففي الدقيقة العاشرة تلقى فاران عرضية مذهلة من ركنية وضعها بكل قوة برأسة في الشباك.

بعد عشر دقائق فقط سقط الثنائي "رافاييل فاران وأربيلوا" في خطأ فادح أثناء محاولتهما تشتيت كرة طولية للمدافع "توبيلا" من أمام "خوسيل أفيلاندا" الذي مرر كرة ممتازة في العمق وجدت أوسكار مونيوز الذي سددها بوجه القدم سريعة ومفاجأة في منتصف المرمى لم يستطع نافاس التصرف معها، لينتفض ملعب إسبانيول الذي احتضن اللقاء حيث لا تتجاوز مدرجات ملعب كورنيلا ال2000 مقعد!.

وبنفس الطريقة التي سجل بها الريال هدفه الأول، أحرز رافاييل فاران الهدف الثاني برأسية من ركلة ركنية مستغلاً خروج خاطيء من الحارس خوسيه سيجوفيا في الدقيقة 35 ليصحح من هفوته الدفاعية.

ومع بداية الشوط الثاني أحرز المكسيكي "خافيير هيرنانديز تشيشاريتو" الهدف الثالث من تصويبة ذاحفة من حوالي 19 ياردة بعد هجمة مرتدة منظمة فشل في انهائها تشيشاريتو بالصورة الصحيحة في البداية لكنه استفاد من فشل دفاع كورنيلا في تشتيت الكرة.

واختتم الظهير الأيسر البرازيلي "مارسيليو" مهرجان الأهداف في الدقيقة 73 من متابعة ناجحة لتسديدة سقطت من يد الحارس ليحتفل بشكل خاص مع خاميس رودريجيز.

وحرص المدير الفني للفريق الملكي "كارلو أنشيلوتي" على منح عدد كبير من اللاعبين صغار السن فرصة المشاركة أمثال ألفارو ميدران وراؤول دي توماس عندما حلا محل كريم بنزيمة وإيسكو في الدقيقة 76.

الرابط المختصر: