أوساسونا يُسقط ليفانتي ويُهدي الصدارة لملوك مدريد

تمكن أوساسونا من الفوز على ليفانتي بهدفين مقابل لاشيء ضمن الأسبوع الحادي عشر من الليجا الإسبانية في المباراة التي أقيمت على ملعب رينو دي نافارا .

بهذا الفوز يحلق الفريق الملكي ريال مدريد في صدراة الليجا برصيد 25 نقطة ، ويبقى ليفانتي في المركز الثالث برصيد 23 نقطة .

قدم أوساسونا شوطًا أولًا رائعًا بعد أن استحوذ تمامًا على مجريات اللعب بفضل تحركات راؤول جارسيا و نونو.

بدأ ليفانتي أولًا بهجوم بعد أن سنحت له فرصة خطيرة من ركنية نفذها باركيرو على رأس فالدو تمر بجوار القائم الأيسر لحارس أوساسونا فيرنانديز .

واصل ليفانتي ضغطه في الدقائق العشرة الأولى وأضاع مهاجم الفريق أرونا كونية فرصة خطيرة برأسه بعد أن مرر له فالدو برأسه أمام المرمى لكن الإيفواري أهدرها بغرابة شديدة.

وبعد مرور 15 دقيقة استفاق أصحاب الأرض و الجمهور وذلك بعد انطلاقة راؤول جارسيا من منتصف ملعب فريقه إلى أن وصل حتى مرمى ليفانتي وسدد قوية لمست أصابع حارس ليفانتي جوستافو مونوا وخرجت إلى ركنية .

واستمر استحواذ الفريق صاحب الرداء الأحمر على مجريات اللعب  وسدد الإيراني جواد نيونام لكن تصدى لها جوستافو بسهولة .

وفي الدقيقة 40 تمكن ألفارو سيخودو من وضع أوساسونا في المقدمة بعد أن أحرز هدفًا رائعًا بتسديدة قوية بقدمه اليسرى من على حدود منطقة الجزاء ، وقبل نهاية الشوط الأول عزز أوساسونا النتيجة بهدف ثان عن طريق خوان فرانسيسكو مارتينز بعد أن تابع تسديدة مهاجم الفريق إبراهيما تصدى لها حارس ليفانتي جوستافوا ليتابعها مارتينز محرزًا الهدف الثاني .

وفي الشوط الثاني ضغط ليفانتي بحثًا عن هدف تقليل الفارق والعودة للمباراة من جديد وكاد أن يحدث ذلك بالفعل بعد عدة محاولات عن طريق المهاجم الخطير أرونا كونية و فالدو، ولكن كلها باءت بالفشل  .

في المقابل اعتمد أوساسونا على الهجمات المرتدة السريعة مع تأمين الخط الدفاعي لتأمين النتيجة والثلاث نقاط ، وتعرض محرز الهدف الأول ألفارو سيخودو للطرد بعد أن حصل على الإنذار الثاني له في المباراة .