الريـال يهزم غرناطة برباعية نظيفة..ونيوكاسل يُسقط ليفربول بهدف نظيف

تلفزيون الفجر الجديد – بسهولة وثقة فاز ريال مدريد على غرناطة برباعية نظيفة، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب لوس كارمنس معقل الفريق الأندلسي، ضمن لقاءات الأسبوع العاشر من الدوري الأسباني، وبهذه النتيجة يرتفع رصيد الملكي ل 24 نقطة متصدرا الليجا مؤقتا بفارق نقطتين عن برشلونة وإشبيلية اللذان سيلعبان اليوم وغدا، بينما تجمد رصيد أصحاب الأرض عند 9 نقاط في المركز ال 14.

ماكينة الأهداف الملكية واصلت إنتاجها في الليجا، وإحتفل رونالدو بخوضه المباراة رقم 700 في مسيرته، بإحرازه هدفا خلال هذه الذكرى، رافعا رصيده ل 448 هدفا ، وأيضا تصدر هدافي الليجا برصيد 18 هدفا.

جاءت المباراة متوسطة المستوى سيطر خلالها الميرينجي على معظم الفترات، وسجل له رونالدو (د 2) ورودريجيز هدفين (د31 ود 87) وبنزيما (د 54).

وفي سياق منفصل، عمق نيوكاسل جراح ليفربول وألحق به الخسارة الرابعة في 10 مباريات في "بريميرليغ"، بعدما فاز عليه 1-صفر في افتتاح المرحلة العاشرة، السبت.

على ملعب "سانت جيمس بارك" واصل نيوكاسل صحوته في الآونة الأخيرة وحقق فوزه الرابع في مختلف المسابقات بفوزه على ليفربول بهدف نظيف سجله الإسباني ايوزي بيريز في الدقيقة 73.

وكاد نيوكاسل أن يضاعف تقدمه مباشرة عندما انفرد الفرنسي ريمي كابيلا، الذي دخل احتياطيا منتصف الشوط الثاني بالحارس العملاق سيمون مينيوليه، لكنه سدد الكرة ضعيفة، تمكن الأخير من إبعادها بساقه.

وأنهى نيوكاسل أسبوعا رائعا شهد فوزه اللافت على مانشستر سيتي 2-1 في مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة منتصف الأسبوع ليفقده اللقب.

وتنتظر ليفربول مباراتان صعبتان، الأولى عندما يحل ضيفا على ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء، قبل أن يستضيف تشلسي الأحد المقبل محليا.

وهي المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها ليفربول في التسجيل بعد سقوطه في فخ التعادل على ملعبه مع هال سيتي في الجولة الأخيرة أيضا.

ومرة جديدة لم يقدم المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي أي اضافة في خط المقدمة في حين لم يكن رحيم سترلينغ في أفضل حالاته أيضا.

الرابط المختصر: