شاهد الأهداف : الريال يؤكد عقدة الأتلتيكو ويكتسحه بالأربعة

تمكن ريال مدريد من الفوز على جاره أتلتيكو مدريد بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في مباراة ديربي مدريد و التي أقيمت على ملعب السنتياجو بيرنابيو ضمن الأسبوع الرابع عشر من الليجا الإسبانية .

جاءت بداية الشوط الأول حذرة من الطرفين حيث مرت الدقائق الأولى بدون أي هجمات تذكر و انحصار الكرة كثيرًا في وسط الملعب مع أفضلية لأتلتيكو مدريد.

حيث اعتمد الفريق الضيف على غلق المساحات على مفاتيح لعب ريال مدريد التي تتمثل في كل من رونالدو ، أوزيل و كريم بنزيما فلم نرى الثلاثي المدريدي في الدقائق العشرة الأولى .

وفي الدقيقة 15 تمكن "المتألق" في الآونة الأخيرة مع أتلتيكو مدريد أدريان لوبيز من إحراز الهدف الأول في المباراة بعد جملة فنية رائعة جدًا بدأت عن طريق أدريان مررها لدييجو ريباس الذي أعادها له مرة أخرى مع تداخل من اللاعب سالفيو ، ولكن تركها لينفرد أدريان بحارس مرمى ريال مدريد إيكر كاسياس ووضعها في الزاوية الضيقة معلنًا عن هدف الأسبقية لأتلتيكو مدريد.

انتفض ريال مدريد بعد ما يقرب من 20 دقيقة غائب تمامًا عن أحداث المباراة وبدأ نجوم الفريق الملكي في البحث عن هدف التعادل حتى تمكن كريم بنزيما من الحصول على ضربة جزاء بعد تمريرة رائعة من دي ماريا انفرد على إثرها صاحب القميص رقم 9 و مر من الحارس  تيبوت كورتوا الذي عرقله مما أدى لاحتساب الحكم لركلة جزاء وطرد للحارس البلجيكي و قام مدرب أتلتيكو مدريد مانزانو بإجراء تغيير حيث أخرج دييجو وحل بدلًا منه الحارس اسنخو وانبرى كريستيانو رونالدو لركلة الجزاء وسددها على يمين الحارس محرزًا هدف التعادل .

بعد التعادل حاول ريال مدريد استغلال النقص العددي في صفوف أتلتيكو مدريد وشن عديد الهجمات عن طريق دي ماريا و استغلال المهاردة الفردية لديه والتي تسببت في إزعاج شديد لدفاع أتلتيكو مدريد مما أدى لتدخلات قوية عليه ، وظهر الغضب على وجه مدرب ريال مدريد جوزيه مورينيو من كثر هذه التدخلات العنيفة وطلب من الحكم إعطاء بطاقات للاعبي أتلتيكو مدريد .

وقبل نهاية الشوط الأول كاد كريم بنزيما أن يحرز الهدف الثاني للفريق الملكي بعد أن تلقى عرضية أرضية من مارسيلو سددها بنزيما لكن ارتطمت في مدافعي أتلتيكو مدريد وخرجت لركلة ركينة وجاءت بعدها صافرة الحكم لاهوث منهيًا الشوط الأول بالتعادل الإيجابي .

وفي الشوط الثاني دخل ريال مدريد بقوة بحثًا عن الهدف التقدم حيث مرر أنخيل دي ماريا كرة عرضية من الناحية اليمنى على القدم اليمنى لكريستيانو رونالدو حولها تجاه المرمى ، ولكن تمكن حارس أتلتيكو مدريد اسينخو من التصدي لها .

وفي الدقيقة 49 من عمر المباراة تمكن ريال مدريد من إحراز الهدف الثاني عن طريق أنخيل دي ماريا بعد أن تلقى تمريرة أرضية من كريستيانو رونالدو بعد توغله داخل  داخل منطقة الجزاء ومررها قابلها دي ماريا القادم من الخلف محرزًا الهدف الثاني للمرينجي .
بعد الهدف هدأ نسق اللعب بعض الشيء، استحواذ من ريال مدريد على الكرة و تمريرات كثيرة في وسط الميدان مع محاولات من أتلتيكو مدريد على استحياء عن طريق الهجمات المرتدة السريعة ، وقام مورينيو بتغيير أنخيل دي ماريا خوفًا عليه بعد عودته من الإصابة وحل بدلًا منه مواطنه هيجواين .
هذا الأخير لم يأخذ وقتًا كثيرًا للدخول في أجواء المباراة بمجرد نزوله تمكن من إحراز الهدف الثالث لريال مدريد في الدقيقة 65 بعد أن انتزع كرة "ميتة" واستغل خطأ المدافع دييجو جودين وانفرد بالحارس ومر منه ووضع الكرة بسهولة في المرمى .

سيطر تمامًا ريال مدريد بعد الهدف الثالث وسط استسلام من جانب أتلتيكو مدريد والذي بدا عليهم أنهم يريدوا أن يخرجوا بأقل الخسائر من هذه المباراة وسدد كريم بنزيما تسديدة قوية قبل أن يخرج ويحل مكانه كاليخون ولكن تسديدة بنزيما جاءت في يد إسنخو .

وفي الدقيقة 80 تحصل الفريق الملكي ريال مدريد على ركلة جزاء بعد تمريرة بين رونالدو وهيجواين انفرد على إثرها الأخير وعرقله المدافع جودين وحصل على بطاقة حمراء وسدد ركلة الجزاء كريستيانو رونالدو على يمين إسنخو الذي لم يتحرك من مكانه محرزًا الهدف الرابع لريال مدريد .

ولم تشهد الدقائق الأخيرة أي تفاصيل تذكر وحصل ريال مدريد على ثلاث نقاط غالية في مشواره على لقب الليجا قبل مواجهة برشلونة في الكلاسيكو .