بالفيديو : مان سيتي يلحق بالبايرن أول هزيمة في دوري أبطال أوروبا ويودع البطولة مبكراً مع المانشستر

واصل فريق مانشستر سيتي عروضه المتميزة هذا الموسم ، وحقق فوزاً كبيراً على بايرن ميونخ 2-0، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الإتحاد ، في الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، ولم يشفع هذا الفوز للسيتيزين ، وودعوا البطولة بعد فوز نابولي على فياريال 2-0 حيث إرتفع رصيد الفريق الإيطالي ل 11 نقطة ، بينما أصبح رصيد سيتي 10 نقاط وبذلك يصعد نابولي ثانياً خلف البايرن المتصدر ب 13 نقطة.. جاءت المباراة قوية من الفريق الإنجليزي ، وإستطاع أن يلحق الهزيمة الأولى لبايرن في البطولة بفضل تألق لاعبه دافيد سيلفا ، ولكنه لم يكن يوم مدينة مانشستر التي ودع فريقها الثاني يونايتد البطولة مبكراً أيضاً


دخل روبيرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي المباراة ، وهو يدرك أن نظيره يوب هاينكيس مدرب بايرن ميونخ ينظر للمباراة من باب الشهرة لضمان تصدر فريقه للمجموعة برصيد 13 نقطة .. ورغم ذلك لعب بإستراتيجيته المعتادة على ملعب الإتحاد ،بطريقة 4-2-3-1 حيث إعتمد على مهاجم واحد ، وهو دزيكو ومن خلفه منتصف الملعب دافيد سيلفا الحر الذي لعب حراً في جميع أنحاء الملعب ،وسمير نصري من الجهة اليمنى، وسيرجيو أجويرو المتقدم في منطقة الجزاء ، لمعاونة دزيكو وجميعهم يجيدون الهجوم من خلال الإنطلاقات من الخلف ، معتمدين على مهارة سيلفا وسرعة أجويرو

أما هاينكيس مدرب البايرن فقد غير من إستراتيجيته، ولعب هذه المباراة بمهاجم واحد ، رغم إنه يلعب بإثنين في معظم المباريات ، وتشابه في طريقة لعبه مع مانشيني اللعب 4-2-3-1 مع تقدم نيلز بيترسن في المنطقة الهجومية ، ومن خلفه الثلاثي دافيد اَلابا ،ودانيال برانييتش ، وأيفيكا اولشن مستغلاً إنطلاقات اًلابا الذي يتميز بالقوة البدنية

مع إنطلاق صافرة البداية وضح قلق الفريقين من تلقي هدف مبكر فأدى اللاعبون بتحفظ شديد وإستمرت فترة الحذر لمدة 7 دقائق ، لينطلق سمير نصري من الجهة اليمنى مخترقاً دفاعات البايرن ، وأرسلها عرضية قابلها المتقدم أجويرو برأسه من الوضع راقداً أعلى العارضة .

لم يستسلم لاعبو الفريق الألماني للضغط الذي فرضه عليهم نجوم "السيتيزين" ، وإقتحموا المناطق الدفاعية للمان ، وكاد أولشين أن يتقدم للمان في الدقيقة 13 عندما إنفرد من بينية ألابا ، وسدد قوية حولها الحارس جو هارت لركنية ، وألغي حكم اللقاء هدفاً لليسكوت لاعب المان الذي إشترك بقوة مع هانس بوت حارس البايرن

تتحول المباراة تماماً لصالح مانشستر يونايتد منذ الدقيقة 30 وضغط لاعبوه بقوة على دفاعات البايرن وبعدها بخمس دقائق تلقى النجم دافيد سيلفا الكرة على حدود منطقة الجزاء ، سددها قوية بقدمه اليسرى على يمين الحارس هانس بوت محرزاً الهدف الأول .. وبعدها إمتلك لاعبو السيتيزين مجريات الأمور تماماً ، وكاد أجويرو أن يضاعف النتيجة بعدها بثلاث دقائق عندما تلقى الكرة على حدود المنطقة ، وسددها مباشرة لتمر من الحارس في طريقها إلى الشباك ولكن المدافع بواتينج يظهر في الكادر ، وينقذ الكرة قبل أن تسكن المرمى وينتهي الشوط بتسديدة قوية من نجم هذا الشوط سيلفا أنقذها الحارس بصعوبة

إختلف أداء لاعبو البايرن مع بداية شوط المدربين ، وضغطوا بغية إحراز التعادل المعنوي لهم ، بينما طالب الثعلب الإيطالي مانشيني لاعبيه بالإعتماد على الهجمات المرتدة السريعة مستغلاً إندفاع الفريق الألماني للهجوم ، وبالفعل إستغل سيتي المساحات الخالية ، وإنطلق يايا توري في الدقيقة 51 وإستلم تمريرة دزيكو البينية لينفرد بالحارس هانس بوت وسددها أرضية أثناء خروجه لمقابلته محرزاً الهدف الثاني.

يحاول لاعبو بايرن ميونخ الإنتقام لكبريائهم فإندفعوا للهجوم ، ولاحت فرصة خطيرة لبيترسن حينما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ، حولها الحارس جو هارت لركنية في الدقيقة 58 وبعدها بدقيقتين مرر برانييتش بينية لأوليشن الذي يراوغ المدافع كومباني ، ولكنه يسددها خارج المرمى

رغم إنخفاض نبرة التشجيع للجماهير المتواجدة في ملعب الإتحاد بعد أن أحرز نابولي الهدف الأول في فريق فياريال الأسباني، إلا أن أبناء مانشيني إستمروا في تنفيذ الهجمات السريعة بغية في إلحاق هزيمة تاريخية بفريق البافاري ، وكاد يتحقق لهم مرادهم ولاحت أكثر من فرصة مع تسديدة سمير نصري التي مرت بجوار القائم الأيسر ، وإنفراد أجويرو الذي تسرع في لعبها بينما لم تشكل هجمات البايرن خطورة حقيقية وسط تألق مدافعي المان ، لتنتهي المباراة بصعود الفريق الألماني لدور ال16 بينما ودع متصدر الدوري الإنجليزي البطولة رغم العرض المتميز