منتخب تربية طولكرم وعارف نوفل وضياء يوسف توجوا أبطالاً لها للمرة الثانية على مستوى الوطن

تلفزيون الفجر الجديد – منتصر العناني – توجت تربية طولكرم للمرةالثانية بطلة لسباق إختراق الضاحية الوزارية المركزية كمرتبة أولى بدرجة إمتياز على مستوى الوطن وحقق فيها اللاعب المتسابق النجم البطل عارف نوفل كبطل أولي للمرحلة الأساسية العليا في أريحا والثانوية في مدرسة عقربا الثانوية فيما حل المتسابق البطل ضياء يوسف صالح بالمرتبة ال14 من بين أكثر 250 متسابقاً من كافة محافظات الوطن , وكان منتخب تربية طولكرم من أفضل الفرق التي قدمت نتائج مبهره وسط تدريبات وتحضيرات مسبقة بجدارة وإستحقاق , وقد جاء هذا الفوز والتتويج الكرمي بحضور إلهام عبد القادر محيسن مدير عام النشاطات الطلابية في وزارة التربية والتعليم العالي وجمال فرهود مدير النشاط الرياضي ومدير تربية جنوب نابلس د. محمد عواد ولواحظ كرزون رئيس قسم النشاط الإجتماعي والنسوي الرياضي وحبيبة الكيلاني موظفة النشاط الأجتماعي وصفاء برغوثي ونائب مدير مديرية تربية نابلس لطفي ياسين  والعديد من الشخصيات الأعتبارية والرياضية والبلدية , وكان الحضور الكرمي الذي تمثل بهذا الإنجاز الكبير للمرة الثانية قد جاء بالتحفيز المتواصل وبفريق ممثل بكل من _ اللاعبين عراف نوفل وأحمد الشايب وأمير قطاوي وضياء عبد الرحيم وقيس عودة ووهيب ملحم ومحمد علي وعمرسيف عمر وليث عبد الرازق ووسيم جابر وعلاء بدران وسامر مهداوي وبإشراف  علام الحمد الله  ومنتصر العناني والحكم معتصم ابو العليا , هذا وقد اهدى اللاعبون والمدربين هذا الفوز الثاني لمدير تربية طولكرم حسن سلامة والأسرة التربوية , ومن المقرر وتقديراً لهذا الفوز المميز أن يتم تكريم الفريق الفائز بسباق الضاحية وأبطال كرة السلة الذين حصدوا المركز الثاني على مستوى الوطن في إحتفال سينظم ويحدد موعده لاحقاً دعما ً لهؤلاء الأبطال , من جهة ثانية شكر الحضور كافة الذين دعموا هذه النشاطات الأتصالات الفلسطينية التي قدمت عبوات المياه لكافة المتسابقين والحضور وشرطة عقربا والجنيدي للألبان والمواد الغذائية والهلال الأحمر الفلسطيني ومدرسة عقربا الثانوية ومدير شركة التوأم للصناعة والأستثمار سامر عزت  ورئيس وأعضاء بلدية عقربا محمد جودة ومدير شركة سامكو أيمن فوزي ومدير مديرية تربية جنوب نابلس د. محمد عواد على كافة التحضيرات التي سهلت ونظمت ترتيبات السباق بنجاح كبير والتي كان لها الوقع الإيجابي الكبير على المتسابقين والتي حققوا فيها الراحة وسبل الوصول بأمان وأريحية كنجاح كبير.