برشلونة يأمل بإقامة ذهاب كأس الملك في ملعب أوساسونا

طلب نادي برشلونة من الاتحاد الإسباني لكرة القدم الموافقة على تغيير موعد مباراتي الذهاب والإياب في ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا التي ستقام أمام فريق أوساسونا خلال الفترة من 4-12 جانفي المقبل.

ويأمل برشلونة من الاتحاد الإسباني وفريق أوساسونا على تغيير موعد المباراتين على أن تقام مباراة الذهاب على ملعب بامبلونا الخاص باوساسونا في الرابع من الشهر المقبل في حين يستضيف ملعب نوكامب التابع لبرشلونة مباراة الاياب في الثاني عشر من الشهر ذاته.

ويأتي طلب الفريق الكاتالوني بناء على خطة تجديد عشب الملعب الخاص به والتي ستبدأ خلال اليومين المقبلين حيث سيستغل فترة أعياد الميلاد من أجل القيام بذلك بعد طلبات متكررة من لاعبي الفريق الذين اشتكوا مراراً وتكراراً من عشب الملعب.

وينوي برشلونة اقتلاع العشب القديم، ومن ثم تحضير الأرضية لتكون جاهزة لتثبيت العشب الجديد، حيث من المنتظر أن تبدأ الأعمال الخاصة بذلك يومي الاثنين والثلاثاء القادمين على أن تنتهي يوم الخميس المقبل.

وقال برشلونة على موقعه على شبكة الانترنت إنه يسعى لإقناع الاتحاد الاسباني على خوض مباراة الذهاب في معقل أوساسونا كإجراء احترازي، لكن تقديرات القائمين على الملعب تشير إلى إمكانية لعب برشلونة للمباراة على ملعبه في الوقت المحدد.
واشتكى لاعبو برشلونة من أرضية ملعبهم حيث وصفوا وضعية الأرضية بأنها تعرقل التواصل فيما بينهم وبين حركة الكرة الأمر الذي سبب لهم الكثير من الصعوبات.

يُذكر أن خيار تغيير موعد ومكان المباراتين قد يرضي بحسب تقارير صحافية إسبانية فريق أوساسونا الذي لمح رئيسه في وقت سابق بعد إجراء القرعة إلى رغبته في إقامة مباراة الذهاب على ملعب فريقه.