اختيار نيمار كأفضل لاعب في أمريكا الجنوبية

فاز النجم البرازيلي الواعد نيمار مهاجم فريق سانتوس بجائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية، خلال الاستفتاء السادس والعشرين لصحيفة (الباييس) الأوروجوائية.


وحصل اللاعب (19 عاما)، الذي تسعى العديد من الأندية الأوروبية إلى ضمه في مقدمتها ريال مدريد وبرشلونة، على 130 صوتا ليتفوق بفارق 60 صوتا كاملة على أقرب ملاحقيه إدواردو فارجاس هداف نادي أونيفرسيداد التشيلي.


وحطم نيمار الرقم القياسي لعدد الأصوات التي يحصل عليها لاعب فائز في الاستفتاء العريق الذي يجرى سنويا على مستوى الصحفيين المتخصصين في القارة، متفوقا على الأرجنتيني المخضرم خوان فيرون الذي نال الجائزة عام 2009 برصيد 109 أصوات.


وقاد نيمار ناديه نحو الفوز بلقب بطولة كأس ليبرتادوريس خلال 2011 ، ليتأهل إلى بطولة العالم للأندية التي أقيمت في وقت سابق من الشهر الجاري باليابان، واحتل الفريق وصافتها بالخسارة أمام برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا في لقاء النهائي.


أما فارجاس المنتقل حديثا إلى نابولي الإيطالي، فساعد أونيفرسيداد في الفوز بثنائية الدوري المحلي بمرحلتيه الذهاب والإياب، كما كان هدافه في طريقه نحو إحراز أول ألقابه الدولية عبر تاريخه في بطولة كأس أندية أمريكا الجنوبية "كوبا سودأميريكانا".


ونافس من بعيد كل من البرازيلي باولو جانسو والأوروجوائي إيخيدو أريفالو ريوس والأرجنتيني المخضرم رولاندو سكيافي، الذين حصلوا على المراكز من الثالث إلى الخامس على الترتيب.


يذكر أن الصحيفة التي تصدر من مونتفيديو كانت قد أعلنت الجمعة فوز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في استطلاعها على مستوى لاعبي القارة العجوز، بعد تفوقه على البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.