د. وليد القصاص في حديث خاص : منح شهادات غير معتمدة للبعض سَيُسيئ الى سمعة الإتحاد وانتخابات في تموز

لمناسبة  اعتماد الاتحاد الفلسطيني للتاي بوكسينغ من قبل الجمعية العالمية لمنظمات الكيك بوكسينغ – واكو  ومنحه شهادة رسمية كممثل رسمي للواكو في فلسطين وبعد تفاعل قضية منح الشهادات عبر القنوات غير الرسمية للبعض اكد د. وليد القصاص رئيس لجنة المدربين وترقية الاحزمة بالاتحاد العربي للكيك بوكسينغ في حديث خاص على ضرورة تعاون جميع الاخوة المعنين بالوطن العربي من اجل ايجاد قاعدة قوية ومتينة للأتحادات وأستنهاضها على أسس سليمة وعالية المستوى وأبراز الأتحاد بصورة مشرفة وعدم التغاضي عن المهاترات التي يعمد اليها البعض  ، ولا سيما ان الاتحاد العربي مقبل على انتخابات جديدة خلال تموز المقبل ويجب أن نكون حاضرين بقوة كممثلين للعبة من خلال صورةمشرفة  قادرة على تقديم ما هو افضل وفق القوانين المتبعة وكذلك للوصول بالأتحادات في الوطن العربي الى القمة , وللأرتقاء بمستوى اداء الاتحاد العربي للعبة وانهاء الظواهر السلبية والتي من اخطرها منح شهادات الحزام الاسود للبعض دون استحقاق وبشكل عشوائي وخاصة دون علم رئيس لجنة المدربين وترقية الاحزمة والاكثر وخاصةً ان هناك من بين الحاصلين على هذه الشهادات ليس لهم علاقة بلعبة الكيك بوكسينغ اصلا ،وهذا ما يحتاج الى تفسير منطقي لهذه الظاهرة ومعرفة الغاية منها ، لانها تسيئ لسمعة ومصداقية الاتحاد العربي  خاصة ولرياضة الكيك بوكسينغ عامة  بعد اعتمادها رسميا ( GAISF ) عبر الجمعية العالمية – واكو واختتم القصاص رئيس لجنة المدربين وترقية الأحزمة على ان مثل هذه الاجراءات الغير سليمة تضر بالأتحاد العربي وأعتبر أن الأتحاد ليس دكانة لمنح الشهادات كما يحلو للبعض ولكن يجب ان تمر عبر البوابة القانونية للأتحاد العربي والأختبارات اللازمة وأمل ان يتم معاقبة المشاركين في ذلك خلال الأجتماع المرتقب مشيداً بأداء الأتحادات العربية وأن ما حصل من فئة خارجة عن القانون لا يؤخر العمل في رفد هذه اللعبة وتطويرها بلدانهم .