شاهد الاهداف : الملوك يصفعون غرناطة بالخمسة ويتوجون كأبطال لليجا في نصفها الأول

حافظ ريال مدريد على صدارته للدوري الإسباني لكرة القدم بعد فوزه على ضيفه غرناطة بخمسة أهداف لهدف في المباراة التي جمعتهما الليلة على ملعب سانتياجو بيرنابيو ضمن الجولة التاسعة عشر من المسابقة، ليرفع رصيده إلى (43) نقطة.

البداية كانت قوية من جانب ريال مدريد الذي ضغط بشدة منذ الدقائق الأولى لتسجيل هدف السّبق، و جاءت أولى المحاولات الخطيرة من تسديدة قوية لكرستيانو رونالدو في الدقيقة السابعة، تلتها رأسية خطيرة للمدافع رفائيل فاران بدقيقة واحدة فقط، مرت على إثرها بجوار القائم الأيمن من مرمى غرناطة.

و كاد ريال مدريد يفتتح حصة التهديف في الدقيقة الثامنة عشر من كرة تشابي ألونسو إلى سيرخيو راموس، لكن بعدها بدقيقتين فقط، تمكن النادي الملكي من تسجيل الهدف الأول عن طريق كريم بنزيمة، الذي أودع الكرة بسهولة داخل الشباك، إثر تمريرة رائعة تلقاها من زميله مسعود أوزيل بالكعب، في هجمة منظمة قادها البرتغالي كرستيانو رونالدو على مشارف منطقة الجزاء.

وبعدها بدقيقة واحدة، أنقذ الحارس روبيرتو فرنانديز مرماه من هدف محقق إثر محاولة خطيرة حصل عليها الألماني سامي خضيرة، و على إثرها مباشرةً شنّ غرناطة هجمة مرتدة سريعة تمكن خلالها من معاقبة أصحاب الأرض و تعديل النتيجة عن طريق ميكيل ريكو.

وتبادل الفريقين الهجمات في ما تبقى من الشوط الأول، حيث خسر ريال مدريد أفضليته الواضحة التي حصل عليها في الدقائق العشرين الأولى، إلى أن استعاد توازنه بتسجيل الهدف الثاني من رأسية سيرخيو راموس في الدقيقة الرابعة و الثلاثين، بعد ركنية رفعها مسعود أوزيل بطريقة رائعة فوق رؤوس اللاعبين.

الشوط الأول إنتهى لصالح ريال مدريد بهدفين لهدف، و مع مطلع الشوط الثاني، زاد الفريق من حدة خطورته على مرمى روبيرتو فرنانديز، حتى تمكن في الدقيقة السابعة و الأربعين من تسجيل الهدف الثالث عن طريق المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين، الذي فاجأ الحارس بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، على الرغم من معاناته من مضايقة واضحة من أحد المدافعين.

وبعدها بثلاث دقائق فقط، أضاف المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الهدف الرابع لريال مدريد و الهدف الشخصي الثاني له في المباراة، بعد أن قام بترويض كرة طولية استلمها من تشابي ألونسو، ليسدّد من زاوية صعبة على يسار الحارس روبيرتو فرنانديز.. و هي اللقطة التي تعرض فيها اللاعب لإلتواء في ركبته اليسرى، ليغادر على إثرها أرضية الملعب مباشرةً و يترك مكانه للبديل خوسيه كاييخون.

وحاول كرستيانو رونالدو وضع بصمة له في اللقاء من محاولتين متتاليتين، بعدما هدّد مرمى حارس غرناطة من ركلة حرة مباشرة علت العارضة بقليل، قبل أن يعود في الدقيقة الثانية و السبعين، و يضع رأسيته فوق العارضة مجدداً بملمترات قليلة فقط.

وانتظر النجم البرتغالي حتى الدقيقة التاسعة و الثمانين ليُسجل هدفه الشخصي الأول و الخامس لريال مدريد في هذا اللقاء، بعد أن تلقى هدية من دفاع غرناطة أمام المرمى، ليضع الكرة بقوة على يسار الحارس روبيرتو فرنانديز.

وبعد تسديدة خطيرة من خوسيه كاييخون في الوقت البدل الضائع أنقذها الحارس بأصابع يده اليسرى و أبعدها إلى الركنية، أعلن الحكم مونييز فرنانديز عن نهاية المباراة بفوز كبير لريال مدريد بنتيجة (5-1)، ليستمر في صدارة الليجا الإسبانية بفارق (6) نقاط عن برشلونة، الذي سيواجه إختباراً صعباً يوم غد الأحد عندما يحلّ ضيفاً على إسبانيول في ديربي كتلونيا المثير.