بالصور :ديفو يَذبح الديوك وبالوتيلي يُهدي السيتي أغلى النقاط

حقق نادي مانشستر سيتي فوزًا غاليًا على ضيفه نادي توتنهام هوتسبيرز بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي أقيمت على ملعب طيران الاتحاد والتي انتهت لصالح السيتزن بنتيجة 3-2 في إطار الجولة الـ22 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أهداف المباراة سُجلت كاملةً في الشوط الثاني منها رباعية في 10 دقائق، تقدم أصحاب الأرض أولاً عبر الفرنسي "سمير نصري" وعزز النتيجة المدافع "جوليان ليسكوت"، وعاد توتنهام من بعيد وعدل النتيجة بهدين في 5 دقائق عبر المهاجم جيرمان ديفو والجناج جاريث بيل وفي الدقيقة الأخيرة ذبح الإيطالي "ماريو بالوتيلي" ديوك العاصمة لندن بهدف قاتل من علامة الجزاء.

المان سيتي عزز صدارته بهذا الفوز الثمين ورفع رصيده إلى 54 نقطة وبفارق 6 نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه المان يونايتد الذي تنتظره مواجهة شرسة مع آرسنال، فيما حافظ توتنهام على موقعه كثالث الترتيب برصيد 46 نقطة

المباراة بدأت بصورة هادئة من الفريقين، ومرت أول 10 دقائق دون هجمات تذكر على كِلا المرميين مع أفضلية من حيث الاستحواذ على الكرة بالنسبة للضيوف، وظهرت أول محاولات توتنهام في الدقيقة 12 عبر الجناح الأيسر "جاريث بيل" الذي توغل من الجانب الأيسر وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى السيتزن.

استعاد المان سيتي زمام الأمور بعد أول ربع ساعة وظهرت خطورة واضحة للفريق السماوي عبر الثنائي أجويرو وسيلفا وفي الدقيقة 25 أضاع الإسباني أخطر محاولات مان سيتي بعما استقبل كرة أرضية داخل منطقة الجزاء ومر من مدافع توتنهام "يونس كابول" وأطلق صاروخ أرضي ذهب بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى الحارس الأمريكي "براد فريدل".

وعاد صاحب الـ14 هدف في البريميرليج الأرجنتيني "سيرجيو أجويرو" وأضاع فرصة خطيرة في الدقيقة 31 بعد مجهود فردي رائع من الظهير الأيمن للسماوي "ميكا ريتشارد" الذي تخطى مدافع السبيرس ومرر عرضية دقيقة إلى أجويرو حولها بقدمه اليسرى في المرمى ولكن فريدل تألق وتصدى للكرة بقدمه على طريقة حراس كرة اليد ليبعد الخطر عن مرماه ويكتب السلامة لتوتنهام في الفصل الأول من المباراة

ومع بداية الشوط الثاني استطاع المان سيتي التقدم بالهدف الأول بعد 10 دقائق فقط من البداية عبر الفرنسي المختفي "سمير نصري" الذي ضرب دفاع الديوك بتحرك مثالي دون كرة مستغلاً ذكاء رفيقه الإسباني "دافيد سيلفا" الذي مرر له كرة بينية في عمق دفاع توتنهام جعلته في وضعية انفراد بالحارس ليضع الكرة بيمناه في الشباك.

ولم ينتظر أصحاب الأرض كثيراً حتى تقدموا بالهدف الثاني عبر المدافع "جوليان ليسكوت" في الدقيقة 58 بعد ثلاث دقائق من هدف نصري، قصة الهدف بدأت من ركلة ركنية من الجانب الأيسر نفذها نصري ولمسها المهاجم البوسني "إيدين ديجكو" برأسه لتتهيأ على قدم ليسكوت والمرمى خالٍ ليعزز تقدم السيتي في المباراة.

وسرعان ما عاد الفريق اللندني بعد دقيقتين فقط عبر المهاجم الإنجليزي "جيرمان ديفو" الذي أحرز هدفه الرابع في شباك نادي مانشستر سيتي بعد كرة طويلة بامتياز من قلب الدفاع "يونس كابول"  أخطأ في تشتيتها مدافع السيتزن المونتينجري "سافيتش" لتمر إلى ديفو الذي تخطى الحارس "جو هارت" بسهولة ووضع الكرة في المرمى.

ولم يهدأ فريق توتنهام حتى عدل الكِفة مرة أخرى بهدف أخر في الدقيقة 64 عبر المجتهد في مباراة اليوم "جاريث بيل" والذي سجل هدف عالمي بعد توغل من السريع "أرون لينون" مرر بعده الكرة إلى الويلزي المتمركز على قوس منطقة الجزاء ليضع كرة ساقطة (بليسينج) في الزاوية البعيدة فشل هارت في اللحاق بها ليعود توتنهام من بعيد بعدما كان متأخراً بهدفين دون مقابل.

واحتسب حكم اللقاء "هاورد ويب" 4 دقائق كوقت بدلا من الضائع لتتواصل الإثارة بإضاعة مهاجم توتنهام "جيرمان ديفو" لهجمة لا تصدق في الدقيقة الأولى من الوقت المبدد بعد خطأ دفاع السيتي استغله "جاريث بيل" وتقدم من الجانب الأيسر وأرسل عرضية إلى ديفو المنفرد والشباك خالية ولكنه لم يلحق بالكرة لتضيع فرصة ثمينة من توتنهام.

وتحققت المقولة الشهيرة في كرة القدم التي تؤكد بأن الفريق الذي يضيع الهجمات دائمًا ما يقبل الأهداف، وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة احتسب ويب ركلة جزاء لصالح المان سيتي بعد عرقلة مدافع توتنهام "ليدلي كينج" للبديل "ماريو بالوتيلي" الذي انبرى لركلة الجزاء بنجاح وأحرز أغلى أهدافه بقميص السيتي هذا الموسم.

{gallery}2012/1/New folder{/gallery}