​من يستطيع تحطيم أرقام ميسي ال5 الخارقة؟

تلفزيون الفجر الجديد– أصبح الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي بين ليلة وضحاها الهداف التاريخي للدوري الاسباني لكرة القدم بعدما سجل الهاتريك لفريقه برشلونة ضد اشبيلية في الجولة 12 من عمر الليغا في معقل النادي الكتالوني كانب نو.

وساهمت ثلاثية ميسي في فوز البرسا 5-1 على الضيف الاندلسين غير أن المناسبة التي رفع فيها ميسي فوق الأعناق ليست الفوز وإنما تغلبه أخيرا على رقم قياسي صمد منذ العام 1955.

البرغوث الأرجنتيني يضيف كل عام رقما قياسيا جديدا أو بطولة إلى سجله العامر بالانجازات.. فهل يستطيع أحد تحطيم أهم 5 أرقام يمتلكها ميسي الآن؟.

1- أكبر عدد من الأهداف في التاريخ الإسباني

كسر البرغوث الأرجنتيني السبت الرقم القياسي لهداف الدوري الاسباني عبر تاريخه مسجلا 253 هدفا في 289 مباراة.

وتفوق الهداف التاريخي لفريق برشلونة وصيف بطل الليعا أخيرا على أسطورة اتلتيك بيلباو تيلمو زارا الذي صمد رقمه (251 هدفا) منذ العام 1955.

وبشكل لا يصدق نجح ميسي، وهو ليس مهاجما صريحا، في تسجيل هاتريك كان بعيد المنال في شباك اشبيلية بعد صيام دام 3 مباريات متتالية حتى توقع البعض أن لعنة الرقم القياسي ربما تقف حائلا بين البرغوث الأرجنتيني وهذا الانجاز التاريخي.

وسجل زارا أهدافه الـ251 في 15 عاما مع اتليتك بيلباو، بينما حطم ميسي هذا الرقم في 10 سنوات فقط، وقد سجل أول هدف له في الدوري الاسباني وهو في الـ17 من عمره.

ومعلوم أن ميسي هو الهداف التاريخي لبرشلونة كذلك، ويملك في سجله 368 هدفا في جميع المسابقات.

وما يهدد رقم ميسي الجديد هو المعدل الهائل من الأهداف الذي يسجله هداف الغريم الأزلي ريال مدريد صاروخ مادير البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويملك رونالدو هداف الليغا حاليا برصيد مضاعف عن ميسي (20 هدفا) افضلية واضحة في نسبة التسجيل في الليغا.

رونالدو: 197 هدفا في 176 مباراة بنسبة 1.1 بالمئة
ميسي: 253 هدفا في 289 مباراة بنسبة 0.8 بالمئة

2- أكبر عدد من الأهداف في ابطال أوروبا

وعلى صعيد آخر يحمل ميسي بالاشتراك مؤقتا مع الاسباني راؤول غونزاليز لقب الهداف التاريخي للشامبيونز ليغ برصيد 71 هدفا لكل منهما.

ولن ينتظر ميسي ربما لأكثر من مباراة للانفراد وحيدا بصدارة الهدافين، إلا في حال سجل غريمه المباشر البرتغالي كريستيانو رونالدو عددا اكثر من الأهداف حيث يفصل بينهما هدف واحد فقط.

ويمتلك ميسي السجل الأفضل أيضا في نسبة التسجيل في كل مباراة في دوري أبطال أوروبا متفوقا على نجمي ريال مدريد السابق والحالي راؤول ورنالدو.

راؤول: 71 هدفا في 142 مباراة بنسبة 50 بالمئة.
ميسي: 71 هدفا في 90 مباراة بنسبة 79 بالمئة.
رونالدو: 70 هدفا في 107 مباريات بنسبة 65 بالمئة.

3- أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد

وسجل الأرجنتيني 73 هدفا في موسم واحد في جميع المسابقات في العام 2011، وهو رقم قياسي آخر مسجل باسم ميسي.

في العام 1953، سجل زارا 38 هدفا في الدوري الاسباني لكن رونالدو حطم هذا الرقم مسجلا 40 هدفا في العام 2010، غير أن ميسي تألق في العام التالي وسجل 50 هدفا.

وفضلا عن هذا الرقم فإن ميسي سجل في 21 مباراة متتالية في الليغا.

ولا يلوح في الأفق ان هناك أي لاعب آخر قادر على كسر هذا الرقم سوى كريستيانو رونالدو الذي يقدم حاليا موسما في غاية الروعة كما أنه يسجل في كل مباريات الليغا حتى الآن وهو صاحب أعلى معدل هاتريك في الدوري الاسباني.

4- أكبر عدد من الأهداف في عام واحد

وكان العام 2012 تاريخيا بالنسبة لميسي عندما سجل 91 هدفا على مدار 12 شهرا ليحطم رقم الألماني جيرد مولر صاحب 85 هدفا والذي صمد منذ العام 1972.

وسجل ميسي في موسم 2011-2012 عدد الأهداف الأكثر في جميع المسابقات حيث أحرز 68 هدفا، وهو يحتفظ أيضا بسجل 4 هاتريك وعدد الأهداف المسجلة في مباراة واحدة (5 أهداف) مناصفة مع لويز ادريانو لاعب شاختار.

ولا يبدو أن العام 2014 سيشهد تحطيما لهذا الرقم خصوصا وأن شهر واحد فقط يفصلنا عن نهايته.

5- أكبر عدد من الكرات الذهبية

وحصل ميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم 4 مرات متتالية وهو رقم قياسي لم يسبق لأي لاعب انجازه.

وما بين العامين 2009 و2012 أصبح ميسي الاصغر والأكثر فوزا، حيث احتكر الكرة الذهبية، قبل أن يعود رونالدو الوحيد القادر على التفوق عليه ويخطف منه الجائزة التي أحرزها الدون أول مرة في العام 2008.

ومع كل هذه الأرقام القياسية لا بد أن نضع في اعتبارنا أن ميسي ما يزال في الـ27 من العمر، ويعتقد مدربه الحالي لويس انريكي أن أحدا لا يستطيع الوصول إلى أرقامه.

ولكن بعيدا عن رأي انريكي.. وكلمة حق فإن كريستيانو رونالدو يستطيع رغم أنه يكبر ميسي بعامين، وتتمنى الجماهير العاشقة لجمال وسحر كرة القدم أن تستمر المنافسة المشتعلة بين رونالدو وميسي لسنوات قادمة.

الرابط المختصر: