زيدان احتفالي بهدف شالكة لا ينسيني شهداء بورسعيد

 حاول المصري محمد زيدان -مهاجم فريق ماينز الألماني- تخفيف الانتقادات الواقعة عليه بعد احتفاله بهدفه في مرمى شالكة في الوقت الذي أعلن جموع المصريين الحداد على ضحايا أحداث بورسعيد ووفاة 74 مشجعا أهلاويا.

قال زيدان لموقع الاتحاد الألماني لكرة القدم إنه أهدى هدفه لضحايا أحداث ملعب بورسعيد يوم الأربعاء عقب لقاء الأهلي والمصري وهي المباراة التي شهدت وفاة 74 شخصا.

وتعرض زيدان لانتقادات واسعة، خاصة وأن عددا كبيرا من الأندية العالمية والمنتخبات العربية والإفريقية وقفت حدادا على ضحايا أحداث بورسعيد، علاوة على ارتداء الشارات السوداء في الوقت الذي ظهر فيه زيدان يحتفل بهدفه في مرمى شالكة بالبوندزليجا.

قال إن الأحداث المأساوية التي شهدتها مدينة بورسعيد -مسقط رأسه- كانت صعبة للغاية، وإنه رفع يده للسماء بعد الهدف ليؤكد أنه لا ينسى ما حدث في بلدته.

وجاءت تصريحات زيدان لتحمل الكثير من الانتقادات أيضا، خاصة وأن كاميرات التليفزيون نقلت احتفال اللاعب بشكل كبير بعد الهدف.