ريال مدريد يحول الفارق إلى العشرة من بوابة ليفانتي

هزم فريق ريال مدريد ضيفه ليفانتي بنتيجة 4-2 في مباراة لحساب الأسبوع 22 من الدوري الإسباني منتقماً من خسارته ذهاباً 0-1.

وجاء الفوز المدريدي صعباً ومعقداً نوعاً ما، فقد تقدم الضيوف بعد خمس دقائق فقط  من بداية المباراة عبر المدافع غوستافو كابرال الذي استفاد من ركلة حرة تم تنفيذها وحاول سيرجيو راموس إبعادها لكنه صنع منها هدفاً للخصوم، بعد هذا قام ريال مدريد بردة فعل قوية جداً وأهدر هيغواين فرصتين في الدقائق 11 و13 بينما تألق حارس ليفانتي مع تسديدة بنزيما في الدقيقة 24.

الدقيقة 26 كادت أن تشهد تأزم موقف ريال مدريد عندما سدد أرونا كوني كرة قوية أبعدها كاسياس بصعوبة، ثم أدت عصبية سيرجيو راموس إلى نيله بطاقة صفراء إثر تعمده ضرب المدافع دل أورنو خلال تنفيذ ركلة ركنية وهي لقطة قد يتم فتح التحقيق بها من قبل الاتحاد الإسباني.

نقطة تحول المباراة الحقيقية كانت الدقيقة 43 عندما حاول لاعب ليفانتي إيبورا الاستعراض بكرة ساقطة داخل منطقة الجزاء محاولاً الخداع عبر التمثيل بأنه يلمس الكرة بيده لكن ما جرى كان العكس، حيث أن الكرة لمست يده وتم طرده بالبطاقة الصفراء الثانية بهذه اللقطة وسجل رونالدو هدف التعادل من نقطة الجزاء.

الشوط الثاني شهد انهزاما نفسياً من قبل ليفانتي في بداياته، فبعد عرضية هيغواين الذكية في الدقيقة 50 حلق رونالدو سجل هدفاً برأسه ثم عاد البرتغالي الأغلى في العالم وسدد كرة قوية عانقت الشباك هدفاً ثالثاً في الدقيقة 57.

آرونا كوني عاد بدوره وأثبت وجوده كما أثبته في لقاء الذهاب من خلال الأداء الجيد وهذه المرة من خلال تسجيل الأهداف أيضاً، حيث سجل كوني الهدف الثاني في الدقيقة 63 لكن هذه الصحوة تم قمعها بسرعة من قبل كريم بنزيما وهدف رابع في الدقيقة 64.

وبهذا الانتصار رفع ريال مدريد رصيده إلى 58 نقطة بفارق 10 نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثاني.

يذكر أن ريال مدريد سيحل ضيفا على رايو فاليكانو الاسبوع المقبل.