مشعل يحذر من “انفجار” سيفاجىء الجميع

تلفزيون الفجر الجديد | في أول لقاء له مع قناة تلفزيونية غربية منذ العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، تطرق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، اليوم الجمعة الى تزايد الانتهاكات الاسرائيلية في مدينة القدس، حيث صرح أن العمليات التي يقوم بها الفلسطينيون في القدس هي نتيجة مباشرة لسياسة الحكومة الإسرائيلية واقتحامات المستوطنين للحرم القدسي الشريف.

وفي مقابلة أجراها مع شبكة "سكاي نيوز" قال مشعل إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يلعب بالنار وحذر من أن إلحاق الضرر بالمسجد الأقصى يمكن أن يؤدي إلى الفوضى في المنطقة.

مضيفا "أن الشعب الفلسطيني ليس لديه ما يخسره في ظل الاحتلال واستمرار الاستيطان الإسرائيليون يسرقون لهم الأرض، ويهاجمون نسائهم وأطفالهم وأماكنهم المقدسة."

وأشار مشعل أيضا الى العمليات الأخيرة التي وقعت في القدس، وقال إنها مرتبطة ارتباطا مباشرا بالإجراءات الإسرائيلية في القدس الشرقية.

وعلل مشعل: "رد فعل سكان القدس هو عفوي، إصرار إسرائيل، جنبا إلى جنب مع عجز المجتمع الدولي عن حل القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال سيؤدي إلى وقوع الكوارث وسفك الدماء".

وقال "إن جهود إسرائيل والسلطة الفلسطينية لتهدئة المنطقة بالوسائل العسكرية فشلت فشلا ذريعا".

وأضاف: "أولئك الذين يعتقدون أن التدابير الأمنية مثل تصفية قادة حماس ووقف شحنات الأسلحة إلى الحركة ستؤدي إلى حل، يمازحون أنفسهم".

وحول التدابير العسكرية تابع مشعل: "لقد ثبت أن هذه السياسة لم توقف التوتر، فإذا وصل غضب الشعب أوجه، لا يمكن أن يقف أحد أمامه، سوف يؤدي هذا الوضع إلى انفجار من شأنه أن يفاجئ الجميع".

واختتم مشعل حديثه بنفي أن تكون حركة حماس وراء العمليات الأخيرة ضد الإسرائيليين.

الرابط المختصر: