المنتخب العسكري الكروي بدأ تأسيسه ببطولة للرئيس الشهيد ياسر عرفات في التسعينات وفي عيد ميلاده

 
 
أولى البطولات حملت الرقم الصعب لأبو عمار القائد

وعلى طاولة مستديرة قرر في حينه الأتحاد الرياضي العسكري ووفاءً لذلك القائد الرياضي الأول ابو عمار اتخذ قراراً بأجراء بطولة تحمل أسم الرئيس ياسر  عرفات بمشاكة كافة المنتخبات الرياضية العسكرية الكروية في محافظات الشمال بعد ان تم تجهيزها من قبل الأتحاد بالكامل وانطلقت البطولة وكانت مفخرة لأول أنجاز للرياضة العسكرية , ومن صورة هذه البطولة أن الشهيد ياسر  عرفات وفي المباراة النهائية التي كانت في رام الله بحينه وجمعت منتخب نابلس العسكري ورام الله والبيرة وكان أبو عمار في أتصال دائم مع العميد فيصل ابو شرخ قائد أمن الرئيس ال 17 في حينه والعقيد عبد الله السلال ليطمئن عن نتيجة البطولة وفي تواصل دائم  وخرجت البطولة في أبهى صورها ونجحت بأقتدار .

 
 
 
لقاءان مع هبوعيل وهيب الطيبة الداخل الفلسطيني

وتواصلاً للقاءات وعدم التوقف والزحف بالمنتخب العسكري الكروي للامام ودعمه ورفده كانت اجل أختبار المنتخب وذلك من خلال اللقاء الأول الذي جمعه وفريق هبوعيل وهيب الطيبة من أبناء فلسطيني الداخل الفلسطيني في مباراة على ملعب الشهيد جمال غانم بحضور جماهير غفيرة وسط حضور وطني وأعتباري مميز وقد جرت المباراة بحضور معظم قادة المناطق وانتهت المباراة لمصلحة هبوعيل الطيبة واعتبرناه فوزاً للعساكر كون الفوز كان يحمل الرقم 3/1 واحد وامام مولود جديد أعتبر أنجازاً لما قدمه ابناؤنا العساكر وانتهى بأحتفال مهيب مع الفريقين وشارك فيه الشهيد البطل طارق القطو رحمه الله الذي كان عنواناً للعطاء واللعب العالي والعروض المميزة في حينه وجاءت بذكرى الأنطلاقة ال 34 لفتح الثورة .

 
 
 
في عيد ميلاد الرئيس هبوعيل الطيبة ومنتخب أمن الرئاسة

سنة 2000 وقبل السور الواقي في شهر 8 كان هناك أعداد للقاء ما بين منتخب امن الرئاسة في حينه ال 17 ومنتخب هبوعيل الطيبة في عيد ميلاد الرئيس على أستاد اريحا الدولي والذي جرى على الأضواء الكاشفة الساعة الثامنة مساءَ وبحضور جماهير ي مميز ووطني وأعتباري وممثل عن الرئيس ياسر عرفات رحمه الله وقد جاءت المباراة متكافئة بين الفريقين الأ أن هبوعيل وهيب الطيبة تقدم على منتخبنا العسكري في لقائه بهدفين لهدف مع العلم ان هبوعيل الطيبة كان قبل أسبوع من أجراء اللقاء مع منتخب أمن الرئاسي كان عائداً من معسكر تدريبي للاعبيه من الدنمارك مدة شهرين كاملين ورغم ذلك قدم لاعو العساكر عرضاً رائعاً واعتبر فوزاً بهذه النتيجة القزمة .

 
 
 
 
اجتياحات أسرائيلية حال دون أستمرار الرياضة العسكرية والتوجه الى مهمة الدفاع عن الأغلى الوطن

وبدأت الأجتياحات الأسرائيلية وعملية السور الواقي وتوقف النشاط الرياضي العسكري بسبب ذلك في كافة النشاطات لكن اقيمت بطولة نظمها الأتحاد للشهيد فيصل الحسيني على ارض ملعب الحسين في الخليل بمشاركة 10 فرق من أندية الدرجة الممتازة وبمشاركة متنتخب أمن الرئاسة وتمكن أمن الرئاسة من خطف اللقب بجدارة وأستحقاق في مباريات قوية ومثيرة وجاءت هذه اخر لقاءات للعساكر ومنهم من اللاعبين الذين لعبوا لصفوف المنتخب ممن أستشهدوا من جراء القصف الأسرائيلي في الأنتفاضة الماجدة ومن المشجعين والأداريين ايضاً وكان التوقف في حينه عندما أنسعر الأسرائليوون في السور الواقي لتتوقف كاملةً بطلب من الرئيس ياسر عرفات رحمه الله .

 
 
واليوم وقبل عام ونصف العام ابو دخان وبعد غياب يقوم بتأسيس اتحاد جديد لأحياء الرياضة العسكرية من جديد

بدعم من الرئيس محمود عباس ووزير الداخلية اللواء عبد الرزاق اليحيي منذ بداية تأسيس الأتحاد الجديد وطواقمه برئاسة العقيد نضال ابو خان ( أبو أحمد ) ذلك العنفوان الصارخ والذي يُقرن الكلام والقرارات الى فعل عاد لينير الشعلة بعد أن خمدت سنين الأنتفاضة كاملة بدون حراك لوجوب تقدمة الواجب الوطني اولاً وشكل الأتحاد وطلب بأعادة بناء المنتخب العسكري وكان له ذلك من خلال اجراء بطولة لمنتخبات المحافظات في رام الله وتم أختيار اللاعبين الذي هم نواة المنتخب الرسمي وسشاركون في البطولا والأستحقاقات وسعى أبو دخان بلقائه مع اللاواء جبريل الرجوب رئيس الأتحاد الى تسجيل المتنتخب رسمياً والأجراءات لا زالت لشارك في كافة البطولات الرسمية كما هو متعارف على المنتخبات العسكرية في الدول العربية والدولية وتمكن من ذلك من خلال طاقم تدريبي يسعى الى أيجاد موقع مهم بين الأندية الشقيقة .

 
 
 
اولى لقاءته الرسمية يوم الجمعة منتخبنا العسكري ومنتخب القدس العاصمة في بطولة الشهيد ياسر عرفات في ميلاده
ال 80

يوم الجمعة القادم يوم غدٍ مشاركة أولى للمنتخب العسكري امام منتخب العاصمة القدس في مباراة ضمن بطولة ينظمها الأتحاد الفلسطيني لكرة القدم لمنتخبات المحافظات والأفتتاح بالقدس والعسكر وتأتي هذه المشاركة في ظل مقاييس للبدء بعودة الروح للمنتخب العسكري بعد توقف دام سنوات وأستطاع العقيد نضال ابو دخان أن يسير بالرياضة العسكرية وفي زمن ٍ قصير الى النهوض بها والتحليق عالياً ويسعى للأفضل دوماً وأبقاء مشاركات المنتخب في كافة البطولات الرسمية وهذه الموقعة ستكون محك الأختبار الأول للاعبيه أمام الفرق الأخرى وسط تفاؤل كبير بتحقيق انجاز كبير في هذه المهمة رغم قوة المقاتلين من المننتخبات المشاركة والتي تضم في ثناياها لاعبين بالمنتخب الوطني ولكن يبقى السؤال هل سيحقق المنتخب العسكري خطوةوتقدم ليكون رجل المرحلة وهل سيفعلها ويقف نداً امام الفرق الأخرى ويكون حصان طراودة لأول بطولة يخوضها في امكانيات متواضعة وتكريماً لروح الرمز القائد الشهيد ياسر عرفات العسكري والرياضي الأول أعتقد أنهم سيتسلحون برسالته ويمشون على دربه كما علمهم في المقاطعة وهو محاصر .

هذا كان جزء من أنجازات للمنتخب العسكري ولكن لم نتحدث عن اجزاء كبير ة عنه عن ماضي حافل بالمشاركات والعطاء والآن بدأ العد التصاعدي لهذا المنتخب ان يثبت ذاته وهذه هي الفر صة الاولى لثبات نفسه ولاعبوه قادرون على فعلها غداً الجمعة ونحن بالأنتظار .

 
 
 
 
 
العقيد نضال ابو دخان رئيس الأتحاد العسكري
 
 
 
 
 
 
لقطة من المشاركة والحضور والمتابعة
 
 
 
 
 
 
 
كأس بطولة الشهيد ياسر عرفات للأمن الوطني
 
 
 
 
 
 
الناطق الأعلامي للاتحاد العام للرياضة العسكرية