فضيحة : الكشف عن تورط بلاتيني في التلاعب بقرعة “الأبطال” من أجل “نهائي إسباني”، وأنباء عن استقالته

الفضيحة بدأت عندما تمكن أحد موظفي الاتحاد الأوروبي من الوصول لتسجيل لاحدى المكالمات التي دارت بين رئيس الاتحاد الأوروبي، الفرنسي ميشيل بلاتيني والسكرتير العام للاتحاد، الإيطالي جيانّي إنفانتينو يخبر فيها بلاتيني إنفانتينو بضرورة الوصول لقرعة تضمن عدم تلاقي ريال مدريد وبرشلونة إلا في نهائي دوري الأبطال.

الموظف قام بتسليم المكالمة للمدعي العام البلجيكي -الذي يقر مقر اليويفا في بلاده- والذي قام بالتحقيق سراً في الأمر ليصل لعدة مكالمات أجراها بلاتيني وإنفانتينو لضمان الوصول لمرادهم.

وتبرز المكالمة حديث بلاتيني ورأيه في أن هذا النهائي سيدر أرباحاً هائلة على الاتحاد -بالنظر لقيمة الكلاسيكو المعروفة- وهو ما من شأنه أن يضمن لبلاتيني الاستمرار في سياسته بتوزيع أموال إضافية على الدول الأوروبية الصغيرة لضمان إعادة انتخابه لفترة جديدة على رأس المنظومة الكروية الأوروبية.

ولم يكشف الاتحاد الأوروبي عما إذا كان ريال مدريد وبرشلونة على علم بهذا الأمر أم لا وإن أفادت بعض التقارير المسرّبة أنه قد تم أخذ رأي أطراف من الناديين لكن هذه الأطراف لم تعطِ موافقة علانية بالأمر إلا أنها كانت راضية على ما يبدو فيما أشار اليويفا إلى أنه قد يتم إعادة إجراء القرعة من جديد وإلغاء مباريات الذهاب من دور الـ8 من دوري الأبطال حفاظاً على سمعة الاتحاد.

كما أفادت مصادر غير رسمية داخل اليويفا أن استقالة بلاتيني ستكون موجودة خلال ساعات بسبب حجم الفضيحة وعدم قدرته على مجابهة ما يترتب عليها.

مصدر آخر أكد للفجر الجديد أن الساعة قد تجاوزت الثانية عشرة من منتصف الليل وأننا قد دخلنا في اليوم الجديد .. 1 أبريل 2012 … كل "كذبة أبريل" وأنتم طيبون….!