فلسطين واليابان… العزيمة والتصميم بمواجهة الخبرة والالقاب

تلفزيون الفجر الجديد– سيكون ملعب "نيوكاسل ستاديوم" غدا الاثنين مسرحا لمباراة الخبرة والمواهب بمواجهة العزيمة والتصميم وذلك عندما تلتقي اليابان حاملة اللقب مع منتخبنا الفلسطيني في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس اسيا 2015.

ومن المؤكد ان المواجهة غير متوازنة كونها تجمع بين منتخبنا الذي يخوض غمار البطولة القارية للمرة الاولى في تاريخه نتيجة تتويجه بكأس التحدي، ومنتخب يحمل الرقم القياسي بعدد الالقاب ويدافع عن لقبه عن تتويجه الرابع .

وتحمل مشاركة منتخبنا في نهائيات البطولة القارية نكهة خاصة خصوصا في ظل الاوضاع الصعبة التي تعيشها الرياضة الفلسطينية، وما تعانيه من ممارسات احتلالية يومية.

ويشعر الشارع الرياضي الفلسطيني بالفخر لوصول المنتخب لأول مرة في تاريخه الى نهائيات كأس اسيا ويأمل في تحقيق نتائج مثمرة ومن اهمها تجسيد التطور الهائل للكرة الفلسطينية خلال السنوات القليلة الماضية.

وصرح امين عام الاتحاد عبد المجيد حجة : "رغم كل الظروف التي يسببها الاحتلال، وصلنا الى استراليا وهدفنا اثبات انسانيتنا وتحقيق ما عجزت عنه السياسة".

 

وطالب رئيس الاتحاد جبريل الرجوب اكثر من مرة الاتحاد الدولي بمعاقبة الاتحاد الاسرائيلي بسبب القيود التي تفرضها السلطات على حرية حركة الرياضيين الفلسطينيين.

ويشرف على المنتخب الفلسطيني احمد الحسن ومساعده صائب جندية، حيث تسلم الاول ادارة المنتخب بعد استقالة الاردني جمال محمود.

وقال الحسن، "لا شيء مستحيل في عالم كرة القدم، الخطط الفنية لكافة المنتخبات باتت معروفة، لكن تبقى الفروقات الفردية للاعبي المنتخبات".

واضاف "المنتخب الياباني يمتلك لاعبين محترفين، ولديه خبرة كبيرة، لكن في ذات الوقت لدينا لاعبين يمكنهم مجاراة لاعبي المنتخب الياباني".

ولم يلتق منتخبنا مع اليابان سوى مرة واحدة في دورة الالعاب الاسيوية في العام 2002، وانتهت لصالح اليابان 2-صفر، والتقيا على المستوى الاولمبي هذا العام وفازت اليابان 3-صفر.

ورغم عزيمة واندفاع منتخبنا فان نقاط المباراة الثلاث مرشحة بقوة للذهاب الى اليابان بقيادة مدربها المكسيكي خافيير اغويري.

الرابط المختصر: