كأس ملك اسبانيا | توريس يصعق ريال مدريد في البرنابيو ويقود الأتلتي لربع النهائي

حامل لقب كأس ملك إسبانيا يودع البطولة على يد قاهره في كأس سوبر إسبانيا 2014 «أتلتيكو مدريد»…


قطع أتلتيكو مدريد تذكرة العبور إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا على ملعب سنتياجو برنابيو بفضل التعادل الذي انتزعه من ريال مدريد في لقاء إياب دور ال16 بهدفين مساء اليوم الخميس.

الأتلتي انتصر في لقاء الذهاب بهدفين دون رد، وكان الطرف المفضل في لقاء الإياب بتقدمه في النتيجة مرتين، ورغم تمكن الريال من تعديل النتيجة قبل انتصاف الوقت الأصلي للقاء إلا أنه عجز عن فك طلاسم دفاع الأتلتي لأكثر من 30 دقيقة في الشوط الثاني لينتهي اللقاء بالتعادل 2/2.

صدم النينيو «فرناندو توريس» عشاق ريال مدريد حين نجح في تسجيل الهدف الافتتاحي بعد أقل من دقيقة من صافرة بداية اللقاء ليعكر احتفال كريستيانو رونالدو بالكرة الذهبية التي توج بها للمرة الثالثة في مسيرته يوم الاثنين الماضي في زيوريخ بحضور الأسطورة تيري هنري.

النينيو استقبل عرضية نموذجية من الفرنسي «جريزمان» الذي خدع المدافع البرتغالي «بيبي» بمهارة عالية قبل أن يقتحم صندوق العمليات واضعًا كرة مذهلة نحو لاعب ميلان السابق والذي وجهها بلمسة قاتلة ذهبت على أقصى يمين الحارس «كيلور نافاس» ليتابعها مثله مثل الجماهير وهي تعانق الشباك.

ولم يستغل أتلتيكو مدريد الفرصة لقتل معنويات لاعبي الفريق الملكي بالتنازل عن الكرة في الوسط وعلى الطرفين، ومواصلة الاعتماد على الهجمات المضادة، ما أتاح أمام الريال عدة فرص لتسجيل هدف التعديل، وأبرزها في الدقيقة 18 لكن تأخر كريستيانو رونالدو في متابعة رأسية بيبي داخل منطقة الجزاء بعد تنفيذ ركلة ركنية سهل المأمورية على الحارس السلوفيني أوبلاك في الامساك بالكرة.

ومن عدة ركلات ثابته حصل عليها ريال مدريد حول منطقة جزاء الأتلتي، نجح سيرخيو راموس في تعديل النتيجة لفريقه 1/1 بعد تلقيه لتمريرة عرضية رائعة من الألماني توني كروس.

وسقط الحارس أوبلاك في خطأ فادح لحظة تنفيذ توني كروس للكرة العرضية من على الرواق الأيمن بالخروج المبكر من مرماه لينزلق ويسهل المأمورية على راموس لوضع الكرة داخل المرمى دون عناء.

وفي الدقيقة 29 تلقى كريستيانو رونالدو عرضية من الجهة اليمنى ارتقى لوضعها من وضع السقوط لكنها اصطدت في جسد لظهير الأيمن الإسباني «خوانفران» لتتحول إلى ركنية.

وخلال الدقائق ال15 الأخيرة من الشوط الأول، تجاهل الحكم «أنتونيو ميجيل لاهوز» مطالب عشاق ريال مدريد باحتساب ركلة جزاء على لاعب الوسط «راؤول جارسيا».

وأعاد فرناندو توريس فريقه للمقدمة بتسجيل هدف آخر في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني بعد تعاونه مع جريزمان على اختراق دفاع الفريق الملكي من الجهة اليسرى.

جريزمان خدع سيرخيو راموس ومهد الكرة نحو فرناندو توريس داخل صندوق العمليات، ليتسلم النينيو بمراوغة مذهلة للبرتغالي بيبي قبل تسديده للكرة بشكل جميل داخل المرمى.

الرد الملكي لم يتأخر كثيرًا، ففي الدقيقة 54 أحرز كريستيانو رونالدو هدف التعديل برأسية من صناعة الويلزي جاريث بيل الذي مرر عرضية من الجهة اليمنى ارتقى لها رونالدو ليضعها على أقصى يسار المرمى.

وحاول المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد «دييجو سيميوني» تهدئة اللعب بسحب فرناندو توريس للدفع بلاعب الوسط التركي «آردا توران» بهدف السيطرة على وسط الملعب وغلق منافس العبور على توني كروس وإيسكو.

وأضطر أنشيلوتي بعد عدة دقائق لاخراج بيبي لاشراك المدافع الفرنسي «رافاييل فاران»، بينما واصل سيميوني سياسة تهدئة اللعب بإخراج كل من راؤول جارسيا وجريزمان للدفع بالمدافع خيمينيز ولاعب الوسط الدفاعي جابي.

ولم يُحدث نزول المهاجم الإسباني الشاب «خيسي رودريجيز» أي إضافة تذكر في الدقائق الـ15 الأخيرة بعد نزوله بدلاً من الكولومبي خاميس رودريجيز فقد خرج معظم لاعبي الريال عن تركيزهم، ليحصل كل من مارسيليو وكاربخال وإيسكو على بطاقات صفراء علمًا بأن راموس قد انذر في انطلاقة الشوط الثاني!.

الرابط المختصر: