الإمارات تفرط في الصدارة بخسارة من إيران في الوقت القاتل

تلفزيون الفجر الجديد– تلقى منتخب الإمارات هزيمة في الوقت القاتل على يد نظيره الإيراني بهدف نظيف صباح اليوم الاثنين في ختام منافسات المجموعة الثالثة ببطولة كأس الأمم الآسيوية التي تقام حالياً في استراليا.

سجل هدف الفوز رضا قوجان نجاد في الدقيقة 90 +1 من ضربة رأس وسط مطالبات من لاعبي الإمارات بإلغاءه بداعي التسلل.

وفرط منتخب الإمارات في الصدارة التي ذهبت لنظيره الإيراني صاحب التسع نقاط بينما تجمد رصيد الإمارات عند 6 نقاط ، ويصعد الفريقان سوياً لدور الثمانية بالبطولة القارية.

بدأت المباراة بندية شديدة وتركيز في منطقة وسط الملعب من أجل فرض السيطرة بين منتخبي الإمارات وإيران ، وتبادل الفريقان الإحكام على منطقة المناورات بدون خطورة حقيقية على المرمى في الربع ساعة الأولى سوى تسديدة ضعيفة من جانب إيران ، وحصل وليد عباس لاعب الإمارات على البطاقة الصصفراء.

ظهر عمر عبد الرحمن "عموري" نجم الإمارات في الكادر بتحركات سريعة وتسديدة بعيدة عن المرمى ثم ضربة ركنية نفذها ببراعة مع تسديدة طائشة من أحمد خليل وحصل جواد نيكونام لاعب إيران على البطاقة الصفراء للخشونة مع أحمد خليل لاعب الإمارات.

وكثف المنتخب الإماراتي ضغطه الهجومي مع تراجع دفاعي واضح لإيران ، ومرت تمريرة خليل بدون متابع على المرمى الإيراني الذي بدا بلا أنياب على مرمى ماجد ناصر.. وطالب لاعبو إيران بضربة جزاء بداعي أن ضربة الرأس التي سددها سردار ازمون لمست يد مدافع الإمارات مهند سالم مع ارتباك دفاعي إماراتي في اللحظات الأخيرة من عمر الشوط الأول ولكنها مرت بدون أهداف على مرمى الفريقين.

الشوط الثاني بدأ بحماس هجومي من كلا الفريقين حيث تخلى منتخب إيران بعض الشئ عن حذره الدفاعي وبادل الإمارات الهجمات مع تغيير بنزول وريا غفوري على حساب علي رضا في الدقيقة 58.

وظهرت مهارات عموري في لقطات فنية رائعة وفاصل من المراوغات ولكن بدون خطورة على مرمى إيران ، وتعرض وحيد أميري لاعب إيران لإصابة قوية إثر إلتحام عنيف قبل أن يجري كيروش التغيير الثاني لإيران في الدقيقة 63 بنزول اشكان ديجاجاه على حساب خسرو حيدري كورقة هجومية مميزة.

الهدوء سيطر على أغلب مجريات اللقاء رغم التغييرات الهجومية لإيران مع إلقاء كيروش ورقته الأخيرة في الدقيقة 72 بنزول رضا نجاد على حساب سردار ازمون ، وبدأت هجمات الإمارات تتسم بالخطورة مع تسديدة قوية من أحمد خليل فوق العارضة إلى جانب لمسة سحرية من عموري لعلي مبخوت الذي سدد الكرة فوق العارضة ثم تسديدة صاروخية من مبخوت تصدى لها حارس إيران علي رضا حقيقي.

إيران سيطرت على العشر دقائق الأخيرة من عمر اللقاء ولكن الدفاع الإماراتي ظل متماسكاً حتى الدقيقة 91 حيث استغل رضا نجاد هفوة دفاعية وسجل هدف الفوز من ضربة رأس في الوقت القاتل.

وكانت الفرصة الأخيرة من جانب الإمارات بتمريرة عرضية وجهها عموري وأبعدها الدفاع الإيراني ليخرج المنتخب الإماراتي خاسراً المواجهة.
 

الرابط المختصر: