العراق يتجاوز إيران بضربات الترجيح ويبلغ نصف نهائي آسيا

تلفزيون الفجر الجديد- منح المنتخب العراقي العرب البطاقة الأولى في الدور نصف النهائي لبطولة امم آسيا، بفوزه الصعب، اليوم الجمعة، على منتخب إيران بضربات الجزاء الترجيحية، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل بثلاثة اهداف للمنتخبين، باللقاء الذي احتضنه إستاد كانبيرا.

وأصبح المنتخب العراقي بهذا الفوز المستحق أول منتخب عربي يبلغ نصف نهائي للبطولة، وتبقى الآمال العربية معقودة على منتخب الإمارات أيضا لبلوغ هذا الدور عندما يواجه ظهر اليوم منتخب اليابان في آخر مباريات الدور ربع النهائي لأمم آسيا لكرة القدم المقامة في أستراليا.

وأنهى المنتخب الإيراني الشوط الأول لصالحه بهدف تحقق في الدقيقة الخامسة والعشرين عبر هدافه في البطولة النجم سردار أزمون الذي حول عرضية زميله إحسان حج صافي برأسه قوية على يمين الحارس، وقبل نهاية الشوط بدقيقة طرد حكم اللقاء لاعب منتخب إيران مهرداد بولادي بعد تحصله على البطاقة الصفراء الثانية.

شهد الشوط الثاني تحسنا كبيرا في أداء المنتخب العراقي الذي استغل النقص العددي في صفوف المنتخب الإيراني، وسنحت له العديد من الفرص الخطيرة، استغل نجمه وهدافه أحمد ياسين إحداها ليهدي بلاده هدف التعادل في الدقيقة السابعة والخمسين بعد كرة عرضية وصلت إلى يونس محمود الذي فشل في ترجمتها إلى هدف لتصل إلى ياسين الذي سدد الكرة قوية من داخل صندوق الجزاء في الشباك.

واستمر التعادل مسيطرا على اللقاء حتى النهاية، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين، ومنح نجم العراق يونس محمود منتخب بلاده الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الشوط الإضافي الاول بعد عرضية ملعوبة من ضرغام داوو حولها محمود برأسه في الشباك الإيرانية.

وتمكن المنتخب الإيراني الذي لعب منقوصا من لاعب منذ الدقيقة الرابعة والأربعين، من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الـ103 بعد كرة ثابتة حولها اللاعب مرتضى بورعلي كنجي في الشباك العراقية.

واستمرت الإثارة خلال اللقاء، وسجل منتخب العراق الهدف الثالث في الدقيقة الـ116 من ركلة جزاء ترجمها ضرغام داوود بسهولة في الشباك، إلا أن منتخب إيران عاد وتمكن من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الـ119 عبر لاعبه رضا قوجان نجا، وينتهي اللقاء بالتعادل بثلاثة اهداف للمنتخبين، ليلجأ المنتخبان إلى ركلات الجزاء الترجيحية، التي حسمها العراق لصالحه بسبع ركلات مقابل ستة لمنتخب إيران.