“النجوم السوداء” تهزم الجزائر بهدف قاتل

تلفزيون الفجر الجديد | خسر المنتخب الجزائري أمام نظيره الغاني صفر-1 الجمعة، في مونغومو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الأول من نهائيات كأس الأمم الإفريقية الثلاثين لكرة القدم المقامة في غينيا الاستوائية حتى 8 فبراير.

وعلى ملعب مونغومو، فرط المنتخب الجزائري بنقطة ثمينة بهدف قاتل في وقت قاتل ولم يستطع تقديم هدية لمدربه الفرنسي كريستيان غوركوف الذي فضل البقاء الى جانب رجاله على الذهاب إلى فرنسا لحضور جنازة والدته.

وأجرى غوركوف تغييرين اثنين على تشكيلته الأساسية التي فازت على جنوب إفريقيا 3-1 رغم الأداء السيء، فدفع بالبديلين سفير تايدر وإسحاق بلفوضيل بدلا من إسلام سليماني ورساض محرز، وعاد القائد مجيد بوقرة مكان رفيق حليش.

في المقابل، انضم أسامواه جيان لاعب العين الإماراتي الذي غاب عن المباراة الأولى التي خسرتها غانا أمام السنغال 1-2، إلى ثلاثي الهجوم المؤلف من الشقيقين غوردان وأندريه إييو وكريستيان أتسو.

وكانت البداية متكافئة مع نسبة أكبر في الهجمات للجزائر التي ظهر لاعبوها بصورة مغايرة كليا عما كانت عليه حالهم قبل الدقائق العشرين الأخيرة أمام جنوب إفريقيا، وتسيدوا الميدان وتحكموا بمعظم الكرات، فيما لم يظهر جيان ورفاقه إلا نادرا في الشوط الأول.

وحصلت الجزائر على ركلة حرة نفذها فوزي غلام فوق الخشبات (4)، وشهدت الدقائق اللاحقة زحمة هجمات جزائرية انقطعت عند خطوط المنطقة دون أن تشكل أي خطورة على الحارس بريما رزاق الذي التقط كرة عالية أرسلها بلفوضيل (17).

وضاعت على الجزائر أول فرصة حقيقية بعد لعبة مشتركة بدأها سفيان فيغولي الذي مرر الكرة إلى عيسى مندي في الجهة اليمنى عكسها الأخير إلى نقطة الجزاء لكن نبيل بن طالب أطاح بها برعونة بعيدا عن القائم الأيمن (19).

وغابت الفرص تماما حتى نهاية الشوط الأول وترافق غيابها مع بعض الخشونة والتدافع بين اللاعبين وبعض الكرات الغانية العالية أمام مرمى الجزائري رايس مبولحي عذبت الدفاع لكن بوقرة وكارل مجاني برعا في اصطيادها بالرأس وتكفلا بإبعادها.

وبدأت غانا الشوط الثاني بقوة وهاجمت منذ الدقيقة الأولى وانتهت أول محاولة بين يدي مبولحي (47) قبل أن يهدر أسامواه جيان أخطر فرص اللقاء بعد أن عكس هاريسون أفول السريع كرة من الجهة اليمنى تابعها الأول برأسه فتهادت بجانب القائم الأيمن (52).

وضغطت غانا في الدقائق الأخيرة سعيا لإحراز هدف الفوز الذي يخلط الأوراق ويعوض هزيمتها السابقة، ونجح أسامواه جيان في تحقيق مراده بعد أن ارتد بهجمة سريعة وسبق جميع المدافعين وآخرهم كارل مجاني الذي كان رائعا اليوم في قطع الهواء وجميع الكرات، وأرسلها على يمين مبولحي في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع (90+3).

الرابط المختصر: