الجمعية يتغلب على الزعيم الكرمي في عقر داره

تلفزيون الفجر الجديد – عدي جعار و ورد رداد – حقق نادي جمعية الشبان المسلمين فوزا مستحقا على مركز طولكرم بهدفين دون رد ضمن مباريات دوري الاحتراف الجزئي  على أرضية ملعب جمال غانم في طولكرم.

الزعيم الكرمي الطامح للعودة من جديد إلى دوري الأضواء، استضاف على أرضه وبين جماهيره فريق جميعة الشبان المسلمين في مباراة يصبوا بها الفريقين إلى الظفر بنقاطها كاملة.

دقائق أولى حاول بها الفريقين جس نبض الآخر إلا أن جمعية الشبان استطاعوا أن يلدغوا الزعيم منذ البدايات، فمن عرضية جميلة عبر فارس العيدة بالمقاس على رأس المهاجم ثائر أبو دية الذي أودعها بطريقة جميلة من فوق الحارس أحمد خليفة مسجلاً أول أهداف اللقاء في الدقيقة السابعة.

هدف مبكر من شأنه أن يشعل فتيل المباراة منذ البدايات، فحاول المركز إعادة المباراة إلى نصابها فشن عدة هجمات أبرزها عبر ضربة حرة مباشرة لكن نور بلال لم يحسن تهيئتها للمهاجمين بالشكل المناسب في الدقيقة "13".

استمر بعدها اللعب سجالاً بين الفريقين، حاول المركز جاهداً الوصول إلى مرمى عبد الصمد أبو سنينة، لكنه ما زال يبحث نفسه في منتصف الملعب دون جدوى، بالمقابل كثف الشبان محاولاتهم على مرمى الزعيم لتسجيل هدف ثاني يعزز به الفارق قبل دخول المباراة في حساباتها المعقدة.

نصف ساعة أولى مرت ومعظم اللعب في منتصف الملعب مع أفضلية نسبية للضيوف في المحاولات الخطيرة على المرمى التي اعتمد في غالبها على عرضيات فارس العيدة لكن دون تغيير على نتيجة المباراة.

أخطر فرصة للزعيم جاءت في الدقيقة "34" بعد تسديدة قوية من أحمد حرب تابعها فادي سليم أمام خط المرمى إلا أن كرته علت العارضة في كرة خفقت لها قلوب جماهير الزعيم.

الدقائق الأخيرة من الشوط الأول سيطر بها أصحاب الأرض على مجريات اللقاء نسبياً في محاولات مستميتة لعودة المباراة إلى نقطة البداية قبل الولوج إلى استراحة ما بين الشوطين، إلّا أن سيطرة النادي الكرمي التي شابتها رعونة مهاجميه وتوترهم كانت سيدة الموقف حتى أطلق الحكم براء أبو عيشة صافرة نهاية الشوط الأول وسط حالة توتر سادت أجواء اللقاء.

مع بداية الدقائق الأولى للشوط الثاني نشط الزعيم الكرمي في المقدمة في محاولة منه لتعديل النتيجة فكانت كرة فادي سليم التي ضاعت بغرابة من أمام المرمى مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى جمعية الشبان "57".

بالمقابل استمر جمعية الشبان على نفس الأداء الذي أنهى به الشوط الأول في إطار سعيه لتسجيل هدف ثاني يضع به نقاط المباراة الثلاثة في مأمن.

هدوء حذر في النصف ساعة الأولى من الشوط الثاني بقيت الكرة في منتصف الملعب، فحاول الزعيم الوصول إلى مرمى الجمعية عبر بينيات أبوليفة وتمريرات فادي سليم بيد أن مهاجمي الزعيم لم يكونوا في يومهم، على الطرف الآخر عاد الجمعية إلى الوراء قليلاً بغية الحفاظ على النتيجة معتمداً على سرعة علاء عريقات في قيادة الهجمات المرتدة.

الدقائق الأخيرة للقاء كاد ممدوح سالم أن يأتي بالخبر السعيد لعشاق السمران عبر تسديدة صاروخية تصدى لها أبو سنينة ببراعة كبيرة خفقت لها قلوب الجماهير، في الوقت الذي انتظرت به جماهير الفريق الكرمي هدف التعادل أصاب فارس العيدة أحلامهم في مقتل وأطلق على لاعبي الزعيم رصاصة الرحمة بتسجيله الهدف الثاني "89".

 سبع دقائق رفعها الحكم الرابع لم تأتِ بجديد سوى بعض محاولات الزعيم لتسجيل هدف شرفي ينهي به اللقاء، لكن صافرة الحكم كانت أسرع من طموحاتهم.

قاد المباراة الحكم براء أبو عيشة، مساعد أول محمود أبو رويس، ومحمود سالم مساعد ثاني، حكم رابع جمال جبالي، راقب المباراة عوض بدير، وحسين طقاطق مقيما للحكام.