ميسي يستحق أن يشعر بالغضب

عاش النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة وصيف الدوري الإسباني لكرة القدم، ليلة صعبة على ملعب الاتحاد رغم ان فريقه فاز على مانشستر سيتي 2-1، ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا في ذهاب دور الـ16.

وقطع النادي الكتلوني اكثر من نصف الطريق نحو التأهل في الشامبيونز ليغ، ولكن البرغوث تراجع إلى الخلف قليلا.

ويعتقد مدرب ميسي في منتخب الأرجنتين تاتا مارتينو، الذي درب البرغوث ايضا في برشلونة الموسم الماضي أن لاعبه البالغ من العمر 27 عاما، بدأ العام 2015 بقوة، ولكنه يستحق أن يشعر بقليل من الغضب لضياع ركلة الجزاء.

وقال المدرب تاتا لتلفزيون ديبورتيفو: "بدأ العام بشكل جيد، عادت علاقته جيدة مع مدربه انريكي وهذا امر ممتاز ايضا، ولو كنت‎ مكانه لكنت غضبت كثيرا بسبب ضياع فرصة ان يفوز فريقي بنتيجة افضل في ملعب الخصم".

وكان مارتينو المسؤول عن برشلونة من يوليو/ تموز 2013 وحتى مايو/آيار 2014، وفشل في الفوز بأي بطولة كبرى سوى كأس السوبر المحلية.

وعن ذلك قال: "شعرت بأنني لا يمكنني تحسين هذا الفريق الرائع".

الرابط المختصر: