آرسنال يصوب مساره بفوز غير مقنع على إيفرتون

تلفزيون الفجر الجديد – نجح آرسنال في تجاوز محنته الأوروبية وسقوطه المدوي على ملعبه أمام موناكو الفرنسي الأسبوع الماضي، بالفوز على ضيفه إيفرتون بهدفين دون رد في الجولة الـ27 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليستعيد النادي اللندني المركز الثالث على لائحة ترتيب البطولة من مانشستر يونايتد.

الفوز اليوم هو الثالث على التوالي لآرسنال ليرفع رصيده إلى 51 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد، الرابع، أما إيفرتون فتجمد رصيده عند 28 نقطة في المركز الـ14.

الشوط الأول للمباراة غابت فيه المتعة، وافتقر إلى المحاولات الهجومية الخطرة على المرميين، وذلك رغم استحواذ لاعبو آرسنال على الكرة معظم فتراته، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب، وكثرت الكرات المقطوعة من الجانبين.

فشل آرسنال في فرض أسلوبه في المباراة، لم يمنعه من الوصول لشباك إيفرتون، عن طريق المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو، الذي لم يكن موفقًا في مباراة موناكو، وذلك بعد كرة عرضية لعبها مسعود أوزيل من ركلة ركنية، خطفها جيرو بتسديدة من لمسة واحدة استقرت داخل الشباك.

وحمل كاثورلا على عاتقه تهديد مرمى إيفرتون، وأطلق قذيفة من خلف منطقة الجزاء من العمق، أبعدها الحارس تيم هاوارد بأصابعه إلى ركلة ركنية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

بدأ إيفرتون يتخلى عن حذره الدفاعي، وكاد يُدرك التعادل في الدقيقة 66، حين لعب روس باركلي كرة عرضية من اليسار، وصلت للمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو الذي تابعها بتسديدة يسارية من لمسة واحدة، لكن حارس آرسنال دافيد أوسبينا تعملق وتصدى للكرة برد فعل يُحسد عليه.

ونجح البديل توماس روزيسكي في حسم الأمور لصالح كتيبة المدرب آرسين فينجر بهدف ثانِ قبل دقيقة على نهاية الوقت الأصلي للمباراة، حين أطلق تصويبة من على مشارف منطقة الجزاء، اصطدمت بقدم مدافع إيفرتون فيل جاجيلكا، وخدعت الحارس تيم هاوارد وسكنت الشباك.