الدوري الأوروبي | هاتريك هيجواين يقود نابولي للفوز على دينامو موسكو

تلفزيون الفجر الجديد- تغلب نابولي على ضيفه دينامو موسكو بنتيجة (3-1) في إطار ذهاب مباريات دور الــ16 ضمن مسابقة الدوري الأوروبي بعد أن قلب الطاولة على حساب خصمه على ملعب "سان باولو".

وجاءت هذه المُواجهة الإيطالية الروسية بعدما تجاوز نابولي عقبة طرابزون سبور التركي في الدور الــ32 فيما تخطَّى خصمه دينامو موسكو ذات الدور عندما تمكَّن من الفوز على فريق أندرلخت البلجيكي.

المُباراة بدأت دُون مُقدمات فمنذ الدقيقة الأولى دخل الضيف الرُّوسي اللقاء بكُل جدية بتسديدة لاعب الخِبرة يوري زيركوف التي وجدت يقظة حارس نابولي ماريانو أندوخار والذي أبعدها لضربةٍ ركنية، ومن خلال هذه الزاوية تمكَّن دينامو موسكو من افتتاح التسجيل في الدقيقة الثانية بواسطه مهاجمه الألماني كيفين كوراني  الذي انبرى برأسه واضعاً الكُرة في شباك أصحاب الأرض.

وازدادت محنة نابولي أكثر عندما شهدت الدقيقة الثامنة تعرُّض المدافع كاليدو كوليبالي للإصابة مما استدعى من المدرب رافائيل بينيتيز تغييراً إجبارياً بإشراك راؤول ألبيول بديلاً له.

نابولي لم يتوقف عن مُحاولة العودة في النتيجة وهو ماحاز عليه في الدقيقة 25 بهدفٍ سجله  جونزالو هيجواين بعد تمريرةٍ عرضيةٍ أكثر من رائعة من قبل الظهير الأيسر فوزي غلام الذي وضعها على طبقٍ من ذهب على رأس المهاجم الأرجنتيني.

وبعد الهدف بخمس دقائق فقط، حصل نابولي على ضربة جزاءٍ تسبب بها اللاعب درايس ميرتينز والذي تعَرَّض لعرقلةٍ من الفرنسي ماثيو فالبوينا، ليسدِّدها المًتخصص جونزالو هيجواين والذي وضعها في وسط المرمى مُسجلاً هدفه الشخصي الثاني ومُعلناً عن تقدم فريقه بهدفين لهدف واحد.

وكما كانت بداية الشوط الأول مُثيرة، كانت أيضاً كذلك بداية الفترة الثانية من اللقاء حيثُ شهدت الدقيقة 45 طرد لاعب دينامو موسكو رومان زوبنين بالبطاقة الحمراء بعد تحصُّله على الإنذار الثاني إثر قيامه بتدخلٍ عنيف على قدم الجزائري فوزي غلام ليلعب دينامو بعشرة لاعبين طوال الشوط الثاني.

أفضلية رابع ترتيب "الكالشيو" تواصلت بشكلٍ أكبرٍ على أثر النقص العددي للفريق الخصم وهو ما تأكد في الدقيقة 55 عندما سجل المتألق جونزالو هيجواين هدف "الهاتريك" الشخصي والثالث لنابولي بعد استقباله لكرة زميله خوسيه كاليخون على الصدر وتسديدها طائرةً بقدمه اليُسرى إلى الشباك مُباشرةً مُعلناً عن توسيع نابولي لفارق النتيجة إلى هدفين.

وحاول نابولي بعد ذلك تسجيل هدفٍ جديدٍ يضمن له بشكلٍ أكبر ضمان التأهل إلى ربع النهائي قبل موقعة الإياب إلا أن استعجال هيجواين وكاليخون في التسديد من خارج منطقة الجزاء حال دون ذلك، فيما لم تُعطي تبديلات دينامو موسكو الفريق إيجابيةً أكثر على المرمى، لينتهي اللقاء في الأخير بفوزٍ صريحٍ لنابولي على حساب دينامو موسكو.