​شقيقة كريستيانو رونالدو تكشف معاناته مع ارينا شايك

كشفت ايلما الشقيقة الكبرى للدون البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد بطل أوروبا وثاني ترتيب الدوري الاسباني لكرة القدم، عن معاناة شقيقها مع خطيبته السابقة عارضة الأزياء الروسية ارينا شايك.



والتزم رونالدو الصمت مع بداية العام الحالي 2015 بعدما انتشر خبر انفصاله عن ارينا إثر غيابها عن حفل تتويجه بالكرة الذهبية، غير أن ارينا لم تفعل المثل وصرحت أن حياتها كانت "قبيحة وغير آمنة" مع الهداف التاريخي لمنتخب البرتغال.



وفي اول مباراة خاضها رونالدو بعد انفصاله عن ارينا شايك تعرض للطرد، ومنذ ذلك الحين لم يسترجع بالكامل مستواه الذي بدأ به الموسم الجديد.



إيلما ايفيرو شقيقة رونالدو البالغة من العمر 41 عاما قالت عبر صحيفة الديلي ميل البريطانية أن عارضة الأزياء الروسية تشبه "الموت".



وكشفت الشقيقة الكبرى أن أفراد أسرتها يتعلمون كيفية المضي قدما والتغلب على رحيل شايك من حياتهم.



وقالت إيلما، التي تدير متجر كريستيانو رونالدو في مسقط رأسه ماديرا، أن شقيقها على ما يرام وقادر على الحياة بدون إمراة إلى جانبه.



أكد اللاعب البالغ من العمر 30 عاما: "انه بخير مع أو بدون امرأة على الجانب. انه سعيد.



وذكرت الشقيقة أن حياة رونالدو وشايك لم تكن هادئة طوال 5 سنوات، وشابها الكثير من القلق، وأن عارضة الأزياء الروسية غادرت وعادت مرارا، مشيرة إلى أنه لا توجد أي فرصة لعودتهما للعلاقة السابقة.



وقالت الصحيفة البريطانية أن متحدثا باسم إيرينا شايك رفض التعليق، وهو ما فعله أيضا وكيل عن كريستيانو رونالدو.



وقالت ايرينا لمجلة اسبانية أنها اعتقدت أنها وجدت لمرة واحدة الرجل المثالي، ولكنها حصلت على الرجل الخطأ وكانت تشعر مع رونالدو بالـ"القبح وعدم الأمان".



وأضافت: "الرجل المثالي هو الصادق والشهم والذي يعرف كيفية التعامل مع النساء. لا أعتقد أن الرجال هم الذين يصنعون لنا الإحساس بالتعاسة.. الأولاد فقط يفعلون ذلك".