هاتريك “قاسم محاميد” ينهي آمال الثقافي ويقرب اللقب من الغزلان

تلفزيون الفجر الجديد – عدي جعار / ورد رداد: حقق نادي شباب الظاهرية فوزاً مهماً وثميناً ومستحقاً أمام مضيفه نادي ثقافي طولكرم بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب الشهيد جمال غانم ضمن مباريات الجولة الثامنة عشر من دوري جوال للمحترفين، وبذلك يعزز عزلان الجنوب فرصه في حصد لقب البطولة لهذا الموسم.

ثقافي طولكرم، صاحب الأرض والجمهور، والعازم على الانقضاض على الصدارة، يأمل في تقديم مباراة أقل ما توصف به أنها تاريخية، في حال استطاع العنابي تحقيق الفوز تحت أنظار عشاقه الذين زحفوا إلى أرض الملعب من كل حدبٍ وصوب.

في المقابل يدخل غزلان الجنوب المباراة وعينه على العودة إلى الديار الظهراوية معززاً صدارته وقاطعاً شوطاً كبيراً نحو الظفر بلقب البطولة، متسلحاً بجماهيره الجرارة التي صاحبت الفريق من أقصى الجنوب إلى الشمال حيث ملعب المباراة في طولكرم.

أجواء المباراة اشتعلت قبل أن يطلق الحكم صافرة بَدء المباراة من على مدرجات الملعب بشكل يوحي أن أنصار الفريقين اليوم هم اللاعب رقم واحد في المباراة.

سير المباراة لم يسعف الفريقين فبدأت مشتعلة وحاول الثقافي منذ الدقيقة الثانية عبر عبد الله الطبال بتسديدة يسارية جانبت طريق الشباك.

فرصة رد عليها ليث خروب مباشرة بعدما استلم كرة هاني بلال وسددها الكرة زاحفة من تحت الحارس سائد أبو سليم لكن يقظة المدافع خالد أبو بكر أنقذت الثقافي من هدف مبكر كان كفيلاً في قلب موازين المباراة.

اشتعلت الدقائق الأولى للقاء مع مرور الوقت فسارت الكرة ما بين المرميين تارة مهددة مرمى حارس الغزلان قيسية وتارة أخرى كانت قريبة من معانقة شباك سد العنابي المنيع سائد أبو سليم، الأمر الذي جعل بداية اللقاء يغلب عليه طابع الشد العصبي والتوتر وكثرة الاحتكاك الجسدي الذي كاد أن يخرج عدي خروب مصاباً في العشر دقائق الأولى من المباراة.

 ضربة ركنية للثقافي سددها أسامة الصباح وارتقى لها حسيب العلي برأسية متقنة لكن نباهة الحارس قيسية أرجأت تسجيل الهدف إلى حينٍ آخر.

ضربة حرة مباشرة أخرى للثقافي سددها الصباح عرضية متقنة على رأس نمر واصف تصدى لها قيسية مرةً أخرى، فرد عليها لاعب الغزلان قاسم محاميد بكرة خادعت خالد أبو بكر لكنه كرته غالطت طريق الشباك.

ولأن الثلث ساعة الأولى من اللقاء باحت بكل ما لديها سوى الأهداف عاد قاسم محاميد للمحاولة على مرمى سائد أبو سليم ولكن هذه المرة عانقت كرته الشباك ولم يفلح رائد فارس في اللحاق بها ليعلن الهدف الأول في الدقيقة "22".

الهدف الأول شحن من عزم الغزلان وعادوا مباشرة بغية تعزيز النتيجة عبر جملة فنية بدأها قاسم محاميد و ليث خروب على حافة منطقة الجزاء ليمررها لمحمد درويش الذي بدوره وضعها لهاني بلال بنسخة كربونية عن الهدف الأول لكن النتيجة بقيت كما هي إذ جانبت كرة بلال قائم المرمى العنابي.

نصف ساعة أولى أعطت كل ما لديها من أسرار ومتعة انتظرها الشارع الرياضي بأكمله، حيث أبدع الغزلان على جميع الأصعدة من حيث تألق الحارس واستبسال الخط الخلفي بالإضافة لتألق الخط الأمامي في ظل إسناد واضح من ليث خروب وهاني بلال.

 في المقابل اعتمد الثقافي بشكل أكبر على الأطراف للطبال وواصف ممولين بالكرات من متوسط الميدان عدي خروب وأسامة الصباح ومعولين كذلك على الضربات الثابتة ولكن دون فك شيفرة المرمى الغزلاني.

الهدف الثاني كان قاب قوسين أو أدنى من ولوج المرمى لولا رعونة ليث خروب الذي استلم كرة هاني بلال أمام المرمى الخالي نسبياً لكنه وضعها خارج المرمى وسط حاله استغراب شديدة من لاعبي وجماهير الثقافي الذين أيقنوا أن فريقهم دخل في نفق مظلم ولكن ضعف تركيز خروب أنقذ الموقف.

الضعف في الخط الخلفي للثقافي بان بشكل كبير حيث غاب التركيز عن رباعي الخط الخلفي بشكل كامل في ظل إهدار مقدمة الغزلان لعديد الفرص قد يندم عليها الفريق المتصدر في حال استيقظ الثقافي من سباته.

اللحظات الأخيرة للشوط الأول أعلن الحكم ضربة حرة مباشرة قد تكون الأمل الوحيد للثقافي في ظل الإغلاق المحكم للخطوط الخلفية لأبناء الجنوب، سددها كالعادة الصباح على قدم خالد أبو بكر إلا أن كرته ارتدت على يده، في حين لم تفلح الثلاث دقائق التي أعلنها الحكم الرابع كوقت بدل ضائع في إنقاذ نتيجة الشوط الأول، لينتهي بذلك أمل الجماهير الكرمية في إنهاء الشوط الأول بنتيجة ايجابية على أن تتجدد الإثارة في شوط المباراة الثاني.

بداية الشوط الثاني اتسمت بالهدوء مقارنة مع انطلاقة المباراة فبات، الظاهرية أقل اندفاعاً ويتقدم للأمام بخطوات مدروسة معتمداً على نجمه هاني بلال الذي أزعج الخط الخلفي للثقافي بشكل كبير، في المقابل بدا العنابي أقل توتراً وأكثر تركيزاً ساعياً لإعادة تنظيم خطه الخلفي المترهل طوال دقائق الشوط الأول.

حاول المدير الفني للثقافي تعديل الأوضاع قبل أن تفلت المباراة من بين يديه فزج بالترتير وأمير منصور بدلاً من الطبال وعدي خروب بغية تنشيط خط الوسط والمقدمة، وبالفعل كادت الأخبار الجميلة أن تصل إلى المعاقل العنابية إثر عرضية الترتير المقوسة على رأس نمر واصف إلا أن قيسية برهن أنه حارس من طينة الكبار وحول رأسية واصف إلى ركنية فشل العنابي في استغلالها.

تراجع الغزلان إلى الخط الخلفي واعتمد على الكرات المرتدة في حين تقدم الثقافي باحثاً عن كرة تفك شيفرة الجدار الإسمنتي المسلح للغزلان دون جدوى رغم أن المباراة انقضى من وقتها ما يزيد عن ثلاثة أرباع الوقت.

 خلا الشوط الثاني من الأحداث البارزة مقارنةً بالشوط الأول في ظل الواقعية التي دخل بها الغزلان الشوط الثاني للحفاظ على فوزه، مكتفياً ببعض الكرات المرتدة التي أرقت مضاجع دفاعات الثقافي في ظل تألق كبير لهاني بلال.

 على الشق الآخر زج الثقافي بآخر أوراقه دافعاً بمحمد عثمان "البطة" بديلاً للمدافع حسن برهوش علّه ما زال يحمل العصا السحرية التي أظهرها أمام شباب الخليل من قبل وأنقذ الثقافي.

اشتعلت أجواء اللقاء في العشرة دقائق الأخيرة وعاد التوتر إلى المباراة بشكل كبير ما حدا بحكم اللقاء إلى إيقاف المباراة لعدة دقائق نتيجة الشغب الذي شبَّ بين الجماهير لتستأنف بعد امتصاص غضب الجماهير العنابية الساخطة على نتيجة اللقاء.

 في الوقت الذي تسمرت به قامات الجماهير العنابية منتظرةً هدف التعادل عاد قاسم محاميد من جديد يحمل النبأ الأكيد مستغلاً بينية المتألق هاني بلال الذكية خلف المدافعين ليضعها من تحت جسد حارس المرمى أبو سليم هدف ثاني جميل دق المسمار الأخير في نعش الآمال العنابية وعزز من حظوظ فريقه في اعتلاء منصات التتويج.

سبعة دقائق وقت بدل ضائع رفعها الحكم الرابع في ظل مغادرة أسراب من جماهير الثقافي للملعب في إشارة إلى اضمحلال أملها في العودة بالمباراة، على النحو المقابل شهدت جماهير الغزلان صخباً واسعاً وفرحة هستيرية ببقاء فريقهم بالصدارة.

اللحظات الأخيرة كاد سائد ابو سليم أن يكلف فريقه هدفاً ثالثاً بعدما خرج من مرماه إلى المناطق الأمامية للغزلان لترتد الكرة للغزلان ولكن الترتير سرعان ما أنقذ الموقف.

نجم اللقاء قاسم محاميد أبى الخروج من الملعب قبل التوقيع على ثلاثية فريقه والهاتريك الشخصي له، بعدما استغل عرضية من خلف المدافعين أنفرد على إثرها بسائد أبو سليم من منتصف الملعب ليضعها بكل سهولة في المرمى شبه الخالي هدفاً ثالثاً، لتنتهي المباراة بثلاثية مستحقة لأبناء الجنوب.

 

#شاهد : ضمن مباريات دوري #جوال للمحترفين : مباراة بين #ثقافي_طولكرم و #شباب_الظاهرية على ملعب الشهيد غانم

‎Posted by ‎تلفزيون الفجر الجديد‎ on‎ 3 أبريل، 2015