قصة اللاعب الذي خطف الأضواء والتاريخ في الدوري الاسباني!

اختتم ناديي سيلتا فيغو ورايو فاليكانو الإسبانيين مواجهات السبت من الجولة 31 من الدوري الاسباني لكرة القدم، بلقاء مثير جمعهما على ملعب الأول وانتهى بفوز أصحاب الأرض بنتيجة عريضة بلغت 6-1.

وشهدت المباراة انفجار في مستوى مُهاجم سيلتا فيغو الشاب، اللاعب الإسباني سانتياجو مينا، الذي سجل أربعة من أهداف فريقه في المباراة.

سانتياجو مينا في واقع الأمر كان ظاهرةً متجولة عبر تاريخ الأرقام في هذا اللقاء، حيث بات رابع لاعب فقط في تاريخ سيلتا فيغو يتمكن من تسجيل 4 أهداف في لقاء واحد من مباريات الليغا.

الإسباني الشاب استطاع تسجيل رباعية للفريق ليكون أول لاعب يفعل ذلك لسلتا فيغو بعد أن كان أنوتونيو موري هو آخر من سجل رباعية بتاريخ 4 فبراير 1979 في مواجهة سيلتا فيغو أمام سرقسطة.

وبعيداً عن هذا، سجلَّ سانتياجو اسمه بخط عريض بتاريخ الكرة الإسبانية، حيث بات أصغر لاعب في آخر 80 سنة من تاريخها يتمكن من تسجيل رباعية في مباراة واحدة، حيث قام بذلك وهو يبلغ من العمر 19 سنة و 125 يوم.

ولم يسبق في الواقع لرايو فاليكانو أن تلقى 6 أهداف على أرضه وبين جماهيره في ملعب ملعب بالايدوس منذ عام 1999، أمام ريال أوفيدو، بيد أنَّ رباعية مينا أعادت للفريق المدريدي الصغير شيئاً من مرارة الماضي.

وفضلاً عن كل ما حققه من أرقام سابقة، فإنَّ سانتياجو مينا هو ثالث لاعب في تاريخ الكرة الإسبانية يُسجل 4 أهداف في شباك رايو فاليكانو ضمن الدرجة الأولى الإسبانية، حيث لم يسبق سوى للاعبيْن هما كيمبيس من فالنسيا وكرانكي من برشلونة، أن فعلا ذلك.