بنك القدس يرعى الأسبوع الأولمبي الرياضي المدرسي الأول

تلفزيون الفجر الجديد – قدم بنك القدس رعايته للأسبوع الأولمبي المدرسي الأول في فلسطين ضمن إطار مساهماته المتعددة في مجال مسؤوليته المجتمعية، والذي تنظمه اللجنة الاولمبية الفلسطينية بهدف اكتشاف ورعاية وتطوير المواهب الرياضية المدرسية والذي تستمر فعالياته ما بين 9 – 15 نيسان، بمشاركة ممثلين عن اللجنة الأولمبية ووكيل وزارة التربية والتعليم محمد أبو زيد ومدير عام النشاطات الطلابية في وزارة التربية والتعليم الهام محيسن وممثلين عن مديرية التربية والتعليم، ورئيس مجلس إدارة بنك القدس أكرم عبد اللطيف جراب.

وجاءت هذه الرعاية ضمن برنامج المسؤولية المجتمعية للبنك الهادف إلى تطوير ودعم قطاع الرياضة الفلسطينية، ولتحفيز الفرق الرياضية المحلية في مسيرتها، من أجل تحقيق أفضل النتائج، وإتاحة الفرصة أمامها لتمثيل الوطن بصورة مشرفة في جميع المحافل. وتنظيم فعاليات رياضية تستهدف مختلف الشرائح، ولمشاركة العالم تطوراته في كافة الميادين.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة البنك أكرم عبد اللطيف جراب خلال الافتتاح: "إننا في بنك القدس، ننظر إلى المبادرات التي تركز على الطلاب والشباب، كدعامة أساسية من أجل إيجاد غد أفضل، والإستثمار فيمن سيقع على عاتقهم مستقبل عملية بناء الوطن، بالتالي فإننا ننظر إلى مساهمتنا في دعم مثل هذه المبادرات، كواجب علينا، ونقطة محورية في خدمة مجتمعنا".

وأكد عبد اللطيف على أهمية هذا الأسبوع الرياضي لإثبات وجود فلسطين على الخارطة الدولية في المجال الرياضي حيث لا يمكن التقليل من أهميتها على أي صعيد من الأصعدة المختلفة.

وتقدم عبد اللطيف في كلمته بالشكر والثناء للجنة الأولمبية التي لعبت دوراً حيوياً في الارتقاء بالرياضة الفلسطينية وإبرازها على المستوى الدولي، إلى جانب تطوير الكوادر الرياضية وفق المعايير الرياضة الدولية، مما كان له الأثر الملموس على تقدم القطاع الرياضي وتحقيقه لنجاحات متتالية على المستويين المحلي والدولي.

ويلتزم بنك القدس وضمن برنامج مسؤوليته المجتمعية التزاماً كاملاً بدعم الفعاليات والأنشطة المختلفة سواء الرياضية، التعليمية، الصحية أو الثقافية وغيرها، والتي من شأنها تطوير المجتمع المحلي، حيث ينظر البنك الى دوره في هذا المجال كمؤسّسة رائدة لها دورها المجتمعي المهم من خلال القيام بدور قيادي في هذه النشطات.