الثلاثية تشعل صراع الليغا بين ريال مدريد وبرشلونة

لم يسبق لريال مدريد أن توج بالثلاثية من الألقاب في موسم واحد ويسعى بكل قوة هذا الموسم لمنع غريمه برشلونة من الجمع بين ألقاب الدوري الإسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا للمرة الثانية.

وأصبح برشلونة في 2009 أول وآخر فريق إسباني حتى الآن يجمع الثلاثية في موسم واحد ويبقى في موقف جيد لتكرار ذلك في الموسم الأول للفريق تحت قيادة مدربه الشاب لويس إنريكي.

وتأهل برشلونة لقبل نهائي دوري الأبطال وسيواجه بايرن ميونيخ بينما يتطلع للفوز بكأس الملك للمرة 27 عندما يلتقي مع أتليتيك بيلباو الشهر المقبل ويتصدر الدوري متقدما بنقطتين على غريمه ريال.

وصارع ريال – المبتلى بالإصابات في الفترة الأخيرة – لكي يحول تأخره إلى فوز 4-2 على مضيفه سيلتا فيجو أمس الأحد بينما فاز برشلونة بسهولة 2-صفر على جاره إسبانيول يوم السبت.

وفي جولة جديدة بوسط الأسبوع قبل استئناف منافسات دوري الأبطال سيستضيف برشلونة منافسه خيتافي يوم الثلاثاء بينما يلعب ريال في اليوم التالي مع ألميريا وقبل أن يحل المتصدر ضيفا على قرطبة فريق الذيل ويلعب ريال في ضيافة أشبيلية يوم السبت.

وقال مارسيلو الظهير الأيسر لريال للصحفيين بعد الفوز على سيلتا فيجو أمس "سنتعامل مع كل مباراة وكأنها نهائي الكأس وسنبذل قصارى جهدنا في كافة المباريات."

وأضاف "يعيش الفريق فترات جيدة ويقدم مستويات قوية. نحن نشعر بالثقة لكن لا يمكننا الشعور بالراحة. سنواصل القتال في المباريات."

وتابع "هدفنا واضح في عقولنا وسنبذل أقصى مجهود ممكن حتى اللحظة الأخيرة."

وتبدو المباريات المقبلة لريال في الدوري أصعب نظريا من برشلونة إذ أنه وبعد اللعب في ضيافة أشبيلية سيستضيف منافسه بلنسية الذي سيجتاز منافسه أشبيلية ويتقدم إلى المركز الرابع لو تجنب الخسارة على أرضه أمام غرناطة اليوم الاثنين.

وستكون المباراة الأصعب لبرشلونة في الجولة قبل الأخيرة للدوري مع أتليتيكو مدريد حامل اللقب الذي يتأخر بسبع نقاط عن ريال ويحتل المركز الثالث قبل أن يلتقي مع فياريال صاحب المركز السادس بعد غد.