الحكومة الاسبانية تصادق على “قانون للبث التليفزيوني” ينهي سيطرة كبيري الليجا

تلفزيون الفجر الجديد- بعد اجتماع دام لأكثر من ثلاث ساعات، صادقت الحكومة الاسبانية على قانون البيع المجمع لحقوق النقل التلفزي لمباريات الدوري الاسباني في خطوة مهمة جدًا نحو تقليل الفوارق بين قطبي الليجا ريال مدريد وبرشلونة وباقي أندية الدوري الاسباني.

القانون، وحسب ما وعد رئيس الليجا "خافيير تيباس"، سيُمكن الكرة الاسبانية من جني ما يقارب ألف مليون يورو، سيذهب أكثر من 93% منها للأندية، فيما سيذهب الباقي لجهات أخرى قائمة على الكرة الاسبانية، ولبعض الرياضيين المحترفين، وهي خطوة كبيرة ستقرب الدوري الاسباني من النهج الذي سلكه الدوري الإنجليزي قبل سنوات من الآن.

وحسب صحيفة "آس"، فإنه ورغم توقيع مجموعة من الأندية على عقود مع شركات ناقلة للمباريات مثل ميديابرو وتيليفونيكا، فإن البيع المجمع قد يبدأ انطلاقًا من الموسم المقبل (2015/2016)، وهو ما سيُلغي عقود الأندية الاسبانية مع تلك الشركات.

وكان قانون التوزيع المجمع لحقوق الدوري الاسباني قد ظهر للوجود لأول مرة خلال الـ16 من نوفمبر الماضي، بهدف رئيسي يتجلى في خلق توازن أكبر في توزيع حقوق النقل التلفزي بعد أن سيطر عليها ريال مدريد وبرشلونة خلال السنوات الأخيرة. فهذا القانون سيجعل 10% من مجموع واردات بيع حقوق البث التلفزي تذهب لأندية الدرجة الثانية، فيما ستتقسم الـ90% المتبقية بين أندية الدرجة الأولى على الشكل التالي:

50% ستُوزع بشكل متكافئ بين الأندية. 25% ستُوزع وفقًا للنتائج التي حققتها الأندية تاريخيًا، مع أخذ الموسم المُنقضي كأهم عامل في تحديد نسبة توزيع هذه النسبة، أما النسبة المتبقية فستخصص للعمل الاجتماعي ولمساعدة الأندية على الرفع من مداخيلها.