خبر حزين يسرق فرحة مورينيو بالتتويج

قال جوزيه مورينيو إن الفترة التي سبقت المباراة التي فاز بها تشيلسي ضد كريستال بالاس ليحرز لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الاحد، خيم عليها مشاكل صحية تعرض لها والده في البرتغال.

وكان مدرب تشيلسي في مزاج هاديء بعد الفوز 1-صفر الذي منحه لقبه الثالث في الدوري الانجليزي الممتاز مع النادي اللندني بينما كان مشغول البال بصحة والده جوزيه.

وقال مورينيو للصحفيين: "عندما انتهت المباراة في ليستر (يوم الاربعاء الماضي) عدت مباشرة إلى البرتغال.. بقيت هناك معه في أصعب لحظة وهي الجراحة".

وأضاف: "بعيدا عن ذلك فان الأمور تحت السيطرة، إنه قوي وحالته تتحسن لذلك أشعر بالمزيد من الهدوء".

كما قال مورينيو إن لاعب الوسط راميريس نقل للمستشفى قبل المباراة، وحل خوان كوادرادو محل راميريس في التشكيلة الأساسية لتشيلسي.

وقال المدرب البرتغالي: "ذهب راميريس للمستشفى لأن حالته كانت سيئة جدا، سأزوره غدا.. اذا بقي هناك، كانت حالته سيئة حقا".

وذكرت تقارير في وسائل اعلام برازيلية أن راميريس يعاني من حصى الكلى لكن تشيلسي لم يؤكد حالته.

وكانت علامات استفهام أثيرت على السبب الذي جعل مورينيو لا يشارك لاعبي تشيلسي الفوز باللقب الخامس في البريملينج، لكنها تبددت بعد الإعلان عن حالة والد السبيشال ون الصحية.

الرابط المختصر: