بول .. كلمة السر في نجاح برشلونة بالموسم الحالي

اثير في الساعات الاخيرة جدل كبير في الاوساط المحيطة بنادي ريال مدريد، حامل لقب دوري ابطال اوروبا ووصيف الدوري الاسباني لكرة القدم، عن اتهام جيوفاني ماوري المعد البدني للجهاز الفني للمدرب الايطالي كارلو انشيلوتي، بالفشل الذريع هذا الموسم مع النادي الملكي، وتحميله مسؤولية الارهاق والاصابات التي عانى منها الفريق هذا الموسم.

وعلى ما يبدو، فإن المقارنة بين الاصابات العضلية التي عانى منها لاعبو ريال مدريد وبرشلونة قد تجعل العديد يحمل المعد البدني الايطالي المسؤولية، اذ عانى ريال مدريد هذا الموسم من 16 إصابة عضلية في المقابل برشلونة عانى فقط من 5 إصابات عضلية.

ويعود الفضل الكبير لما وصل اليه برشلونة هذا الموسم لرافائيل بول، المعد البدني للفريق الكتالوني، ورغم صغر سنه (27 عاما)، الا ان بول تفوق بشكل كبير على ماوري في الاعداد البدني لزملاء ليونيل ميسي رغم ان الايطالي (58 عاما) له تجربة كبيرة في اندية مثل ميلان وتشيلسي وباريس سان جيرمان.

ويعتبر رافائيل بول واحدا من اهم اعضاء الجهاز الفني للويس انريكي، إذ عمل معه في السابق في اندية روما وسيلتا فيجو، حيث في عام 2011 وفقط في سن الـ23، رحل إلى نادي روما مع انريكي وكان المكلف بالاعداد البدني للفريق الايطالي، وفي سيلتا فيجو لا زالوا يتذكرونه حتى الآن، اذ في تصريح لقناة (لا سيكستا) قال اللاعب نوليتو: "إنه شخص مهني للغاية، ومعد بدني رائع".

ويقول فونتاس لاعب برشلونة السابق وسيلتا فيغو الحالي، عن رافائيل بول: "لديه قدرات كبيرة كمعد بدني، رغم صغر سنه".

في حين، اكد لاعب سيلتا فيجو تشارليس عن المعد البدني لبرشلونة: "لقد ترك بصمته هنا في سيلتا فيجو".

وقد تحصل رافائيل بول على ماجسيتر في العلوم الفيزيائية في جامعة برشلونة، وايضا تحصل على شهادة الإعداد البدني من الاتحاد الاسباني لكرة القدم، وتحصل على شهادة التدريب من درجة (ب) في الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، بالاضافة الى انه يدير شركة للنشر مع روبرتو مورينو وهو الآخر عضو في الجهاز الفني للويس انريكي ومتخصص في تحليل منافسين البلوجرانا.

وخلال عام 2011 نشر بول كتاب تحت اسم (الاعداد البدني في كرة القدم)، ويعتمد البرنامج الاعدادي لبول على العديد من الامور المهمة، وابرزها نظام تحديد المواقع (جي بي اس)، إذ من خلاله يمنحه المعلومات عن اللاعبين خلال التدريبات.

وكانت احد المفاتيح هذا الموسم في برشلونة التغيير الجذري في الاعداد البدني، حيث انه خرج مارتن لو صحافي في (الباييس) الاسبانية ليكشف قبل ايام ان لاعبو برشلونة اشتكوا كثيرا الموسم الماضي من اساليب ايليفيو باولوروسو، المعد البدني في الجهاز الفني لتاتا مارتينو، حيث تم وصف التمارين التي يعتمد عليها في التداريب بالمملة.

وقد نجح رافائيل بول بإعادة الابتسامة للاعبي برشلونة في الاعداد البدني وهو احد المفاتيح في نجاح اي فريق في كرة القدم، الاصابات العضلية القليلة التي عانى منها رجال لويس انريكي بالاضافة الى عدم شعور اللاعبين بالارهاق في اشهر كانون الثاني/ يناير وشباط/ فبراير والتي تكون مشتدة فيها المنافسة.