مسؤولون: وزارة العدل الأمريكية ستوجه تهما بالفساد لمسؤولين كبار في الفيفا بشكل رسمي

تلفزيون الفجر الجديد- تستعد وزارة العدل الأمريكية لتوجيه تهم بالفساد إلى مجموعة من كبار المسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وفقا لمسؤولين أمريكيين، ومن المتوقع أن يصل عدد المسؤولين الذين ستوجه إليهم التهم بنحو 14 شخصا.

وقد تم إلقاء القبض على بعض هؤلاء المسؤولين في زيوريخ، حيث ستقام اجتماعات الاتحاد الدولي لكرة القدم لاختيار الرئيس المقبل للفيفا الجمعة.

وذكرت المصادر أن سيب بلاتر، الرئيس الحالي للفيفا، والمرشح لولاية خامسة، ليس على قائمة المتهمين، غير أن القائمة تشمل مجموعة من المقربين له.

ولم يتم الكشف عن هويات المسؤولين الذين تم توجيه التهم إليهم، بعد تحقيقات قادها مكتب التحقيق الفدرالي لثلاث سنوات.

ولطالما حامت الشبهات حول الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتورط عدد كبير من المسؤولين فيه بشبهات فساد، غير أن الفيفا لطالما نفى مثل هذه الاتهامات، والتي كان آخرها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حين أعلنت لجنة الأخلاقيات في الفيفا إغلاق تحقيق حول شبهات فساد في عملية منح كل من روسيا وقطر شرف استضافة نهائيات كأس العالم 2018 و 2022 على التوالي، فقد خلصت اللجنة إلى أنها لم تجد أي دليل يثبت تورط أحد مسؤولي الفيفا في مثل هذه الشبهات.

غير أن مكتب التحقيقات الفدرالي لم يكن مستعدا للتوقف بعد، خصوصا بعد إعلان مايكل غارسيا، الذي كان مكلفا بالتحقيق في قضايا فساد داخل الفيفا، بالانسحاب من مسؤوليته والنأي بنفسه عن النتائج التي توصلت إليها لجنة الأخلاقيات في الفيفا، وفق ما نشر موقع "سي إن إن".