البرازيل تحقق اول فوز رسمي بعد فضيحة المونديال على حساب بيرو

أنقذ البديل دوجلاس كوستا وزميله نيمار منتخب بلادهما البرازيلي من التعادل مع منتخب بيرو محققا فوزا قاتلا بهدفين مقابل هدف مساء الاحد على ملعب جيرمان بيكر بتشيلي في ختام الجولة الاولى للمجموعة الثالثة ببطولة "كوبا امريكا" المقامة حاليا في تشيلي.

وقلب البرازيليون الطاولة على البيروفيين الذين تقدموا بهدف مبكر عبر كريستيان كويفا في الدقيقة (3) الا ان نيمار تمكن من الرد بهدف التعادل من رأسية في الدقيقة (5)، قبل ان يسجل البديل دوجلاس كوستا هدف قاتل للبرازيليين في الدقيقة (90+2) ليقود بلاده لفوز صعب جدا وتجنب المفاجأة في يوم المفاجآت بالبطولة.

واستهل منتخب البرازيل مسيرته في البطولة بفوز صعب قاده لصدارة المجموعة الثالثة بفارق الاهداف (أفضلية تسجيل هدفين) عن منتخب فنزويلا،الذي فاز على كولومبيا بهدف نظيف، بينما يقبع المنتخب البيروفي في ذيل فرق المجموعة بفارق الاهداف عن منتخب كولومبيا صاحب المركز الرابع والاخير.

الفوز على بيرو منح البرازيل اول انتصار رسمي تحت قيادة دونجا بعد الخروج المخزي من مونديال 2014.

لعب البرازيلي دونجا، مدرب السيليساو، بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على دييجو تارديلي كمهاجم وحيد مع مساندة من الثلاثي المتقدم نيمار وفريد وويليان، وفي الشوط الثاني دفع بالبديل دوجلاس كوستا دي سوزا على حساب الغير موفق تارديلي، وروبرتو فيرمينيو بدلا من الغائب عن اللقاء عن مشاركته فريد.

 

في المقابل لعب الارجنتيني ريكاردو جاريكا ، مدرب بيرو، بنفس طريقة منافسه البرازيلي (4-2-3-1) معتمدا على جيفرسون فارفان كمهاجم وحيد مع تقدم الثلاثي كويفا وبالو جيريرو وجويل سانشيز.

 

كان الشوط الاول واحدا من اجمل اشواط البطولة حيث شهد هدفا هو الاسرع حتى الآن في "تشيلي 2015" للبيروفي كويفا في الدقيقة الثالثة او بالاحرى بعد مرور دقيقتين و15 ثانية بالضبط مستغلا خطأ دفاعي برازيلي مشترك بين لويز وحارسه جيفرسون، قبل ان يرد نيمار بهدف التعادل السريع ايضا بعد مرور دقيقتين عن هدف بيرو او بالاحرى في الدقيقة (5)، وشهد الشوط الاول حالة طريفة عندما تعمد نيمار مسح الرذاذ السائل لحكم المباراة المكسيكي روبيرتو جارسيا أوروزكو الذي قام بانذار اللاعب البرازيلي بسبب ذلك.

 

جاءت بداية اللقاء مثيرة ، وكشف المنتخب البيروفي عن نفسه مبكرا بهدف التقدم المفاجئ عن طريق مهاجمه كريستيان كويفا الذي استغل خطأ دفاعي برازيلي مشترك بين ديفيد لويز وحارسه جيفرسون حيث اعاد الاول الكرة للحارس في مساحة ضيقة وسط مزاحمه بيروفية ليضطر الحارس البرازيلي لابعادها لتصل الى كويفا الذي سددها صاروخية في الشباك البرازيلية محرزا اسرع هدف لبلاده في "كوبا امريكا" ومحطما رقم مواطنه بيرسي روخا الذي سجل في تشيلي بعد مرور 5 دقائق بالبطولة عام 1975.

 

رد البرازيليين جاء سريعا عبر داني الفيس الذي انطلق بالكرة من الجانب الايمن ولعب كرة عرضية رائعة استقلبها نيمار برأسية متقنه سكنت شباك بيدرو جاليسي حارس مرمى بيرو في الدقيقة (5) ، وجاء هذا الهدف من 19 تمريرة برازيلية متتالية توجت بالهدف الدولي رقم 44 في تاريخ نيمار خلال مباراته ال64 مع السيليساو.

 

وفي الدقيقة 11 كاد نيمار ان يسجل الهدف الثاني للبرازيل لولا ان تسديدته مرت بجوار القائم البيروفي، تابعها تارديلي برأسية مرت فوق العارضة مهدرا فرصة سهلة للتهديف بسبب الرعونة امام المرمى في الدقيقة (20)، وواصل البرازيليون مسلسل اهدار الفرص بعدما مرت تسديدة الياس مينديز ترينداد بجوار القائم البيروفي ايضا (35).

 

استمرت الاثارة حاضرة خلال الدقائق الاخيرة للشوط الاول واعتمد منتخب بيرو على الهجمات المرتدة السريعة عن طريق كويفا وفارفان وسانشيز الا ان جيفرسون رد على خطأءه في الهدف بتصديه لجميع المحاولات البيروفية، في المقابل تصدى بيدرو جاليسي ومدافعه زامبرانو لمحاولات نيمار وتاريلي والغائب الحاضر فريد لينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي (1-1).

وفي الشوط الثاني، واصل البرازيليون اعتمادهم المطلق على نيمار ، وهو نفس الخطأ الذي أسقط مدربه السابق لويس فليبي سكولاري خلال مونديال البرازيل 2014 عندما اصيب نيمار وفشل السيليساو في التأهل للنهائي وخرج بفضيحة سباعية المانية في الدور نصف النهائي، وكاد نيمار ان يحقق طموحات البرازيليين بتسديدة صاروخية من مسافة 22 ياردة ارتطمت بالعارضة البيروفية (53)، وتبعها ديفيد لويز بتسديدة قوية مرت فوق العارضة (56).

ودفع دونجا مدرب البرازيل بالبديليين دوجلاس كوستا وفيرمينو على حساب تارديلي وفريد ، وتحسن اداء البرازيل نسبيا لكن منتخب بيرو كان حاضرا بهجماته المرتدة والتي من احداها كاد باولو جيريرو ان يضيف الهدف الثاني لبلاده الا ان تسديدته مرت فوق العارضة (64).

وحاول داني الفيس الرد بتسديدة ابعادها الدفاع البيروفي لتصل الى الياس الذي سددها قوية لترتطم بالدفاع ايضا (70)، واهدر البديل دوجلاس كوستا فرصة محققة للتهديف بعد تمريرة سحرية من زميله نيمار الا ان دوجلاس كوستا اهدرها برعونة (75).

وفي الدقيقة (90+2) انطلق نيمار بالكرة ومررها سحرية للبديل دوجلاس الذي سددها في المرمى البيروفي محرزا هدف الفوز القاتل للبيروفيين والذهبي للبرازيليين لتنتهي المباراة بفوز السيليساو (2-1).