صدام متوقع بين فيورنتينا ومحمد صلاح

قرر نادي فيورنتينا الايطالي لكرة القدم، تصعيد المواجهة مع اللاعب المصري محمد صلاح، بعد تهرب الاخير من الرد وحسم موقفه بالاستمرار مع النادي الايطالي من عدمه، حيث قرر مسئولو فيورنتينا اعتبار عدم رد اللاعب هو موافقة بالاستمرار على تمديد عقد الاعارة.

وكان مسئولو فيورنتينا قد إلتقوا الاربعاء، بوكلاء اللاعب المصري واعلن رئيس النادي الايطالي عن موافقة النادي على كل طلبات اللاعب تقريباً، مبدياً تفاؤله ببقاء اللاعب، ومعلناً ان الرد النهائي سيكون الخميس، ولكن اللاعب ووكلائه لم يردوا وقاموا باغلاق هواتفهم مما اصاب مسؤولي فيورنتينا بالغضب.

وأشارت شبكة "سكاي سبورت"، ان مسئولي النادي الايطالي قرروا دراسة عقد الاعارة لتحديد الموقف القانوني بشأن موافقة اللاعب من عدمه في تمديد العقد، وسيكون على الأرجح قرارهم باعلان تمديد عقد الاعارة بشكل تلقائي معتبرين عدم رد اللاعب انه موافقة تلقائيه على تمديد العقد.

وينص عقد الاعارة على امكانية تمديد الاعارة لمدة موسم اخر مع دفع فيورنتينا مبلغ مليون يورو لنادي تشيلسي مع قدرة محمد صلاح على رفض ذلك، ولكن عدم اعطاء رد قاطع جعل مسئولو النادي الايطالي يتعاملون مع الموقف بأن صلاح لم يستغل حقه في منع العقد من التجديد وبالتالي يستمر صلاح موسماً اخراً مع النادي البنفسجي.

الرابط المختصر: