ميسي وكوبا امريكا يدفعان ماسكيرانو للتفكير في الاعتزال الدولي!

خسر الارجنتين بطولة كوبا امريكا 2015 لكرة القدم امام تشيلي في النهائي، لتبدأ موجة الانتقادات الكبيرة التي طالت لاعبي التانغو وعلى رأسهم النجم ميسي، وهذا ما دفع البرغوث الى التفكير بالاعتزال الدولي ولو بشكل مؤقت.

ونشرت صحيفة "آس" الاسبانية، ان ميسي ليس الوحيد الذي يفكر في الاعتزال، فأيضا اللاعب ماسكيرانو، نجم فريق برشلونة الاسباني، يفكر هو الاخر في الاعتزال، بعد خيبة نهائي كوبا امريكا، وايضا بسبب الانتقادات التي طالت نجم المنتخب الاول ميسي.

وكشف  والتر تامير وكيل اعمال ماسكيرانو، ان اللاعب من الصعب ان يلعب حاليا للتانغو من جديد في ظل هذه الاجواء.

وقال وكيل الاعمال: "كثيرا ما قال ماسكيرانو انه متعب، ولكن هذه المرة يبدو الامر مخلتفا، لان اللاعب متأثر بما حدث لميسي، لانه يحبه كثيرا". 

واضاف: "ماسكيرانو دائما ما يضحي لغيره، واذا ما اراد الاعتزال فانا اتفهم الامر جيدا".

واختتم تامير: "سمعت ان ميسي يعاني هو الاخر بعد خسارة الكوبا، ولا اريد ان يرحل هو الاخر عن صفوف التانغو".