الفلسطيني أشرف نعمان يخلط أوراق الوحدات من جديد!

وضع اللاعب الفلسطيني أشرف نعمان نادي الوحدات الأردني في موقف صعب بعدما أعلن عن تخفيض مطالبه المالية إلى 100 ألف دولار، وهو ذات المبلغ الذي حدده نادي الوحدات للتعاقد مع محترف أجنبي.

وتأتي رغبة نعمان في تخفيض مطالبه في الوقت الذي كان فيه نادي الوحدات ينتظر وصول المغربي نبيل الداودي الذي سيصل الأحد المقبل ليخضع لتجربة اختبار قبل أن يتم التعاقد معه في حال نال اعجاب الجهاز الفني للوحدات بقيادة السوري عماد خانكان، حيث يتمتع اللاعب بسيرة ذاتية متميزة.

ويتوقع أن تجتمع ادارة نادي الوحدات في الساعات القليلة المقبلة لتحديد خيارها المقبل، والمتمثل بأشرف نعمان أو نبيل الداودي، حيث خلط نعمان أوراق الوحدات وحساباته من جديد بعدما حصر الوحدات خياراته مؤخرا في الداودي.

وفي رده على استفسارات موقع "كورة" الرياضي، قال بسام شلباية الناطق الإعلامي لنادي الوحدات: "حتى الآن لم يصلنا أي شيء من اللجنة المخولة بالمفاوضات مع اللاعبين بخصوص أشرف نعمان، ولكن وصلتني معلومة بأن هنالك مستجدات تتعلق بسير المفاوضات مع نعمان".

وقال شلباية: "بكل تأكيد فإن التعاقد مع أي لاعب سيتم من خلال مجلس الإدارة وبتنسيب من الجهاز الفني، وفي حال حدثت أي تطورات فإن مجلس الادارة سيجتمع لاتخاذ القرار المناسب بخصوص نعمان أو الداودي".

جدير بالذكر أن نادي الوحدات يفاوض الفلسطيني أشرف نعمان منذ ثلاث سنوات ولم تثمر هذه المفاوضات عن استقطابه لفريق الوحدات، بسبب مغالاة اللاعب الدائمة بمطالبه المالية.