“رماح” المهاجمين تتكسر امام جدار مانشستر يونايتد الدفاعي

وجهت الكثير من الانتقادات لخط دفاع مانشستر يونايتد الانجليزي منذ رحيل ريو فيرديناند ونيمانيا فيديتش في السنوات الماضية، إلا ان القائد السابق للشياطين الحمر غاري نيفيل، اشاد بالتنظيم الدفاعي للفريق تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان غال.

واشاد نيفيل في معرض حديثه على شبكة (سكاي سبورتس) بالخط الخلفي لفريق مانشستر يونايتد بعدما استقبلت شباكه 23 هدفا منذ 8 تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 وحتى الآن، ليكون اقل من منافسيه تشيلسي وآرسنال ومانشستر سيتي.

ومنذ اسناد مهمة تأمين العمق الدفاعي للشياطين الحمر إلى الانجليزي كريس سمولينج والهولندي دالي بليند، بات الخط الخلفي لفريق مانشستر يونايتد من افضل الخطوط الدفاعية في البريميرليج.

وجاء تشيلسي، بطل الدوري الانجليزي في المركز الثاني بعدما استقبلت شباكه 27 هدفا، وحل فريقي آرسنال ومانشستر سيتي في المركزين الثالث والرابع مناصفة بـ 28 هدفا، بينما جاء ساوثامبتون في المركز الخامس بـ 33 هدفا.

وساهم وجود الفرنسي مورغان شنايدرلين بعمق الوسط لتقديم الاسناد الدفاعي، ووضع الايطالي ماتيو دارميان على الجهة اليمنى من الخط الخلفي للحمر، باضافة المزيد من القوة والصلابة على دفاع مانشستر يونايتد، وهو ما اكدته الارقام، حيث لم تستقبل شباك الحمر أي هدفا في اول جولتين من بطولة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم امام توتنهام واستون فيلا مؤخرا.

وارتبط اسم الاسباني سيرجيو راموس، الذي جدد عقده الاثنين مع ريال مدريد لمدة 5 سنوات حتى عام 2020، والارجنتيني نيكولاس اوتاميندي مدافع فالنسيا، الذي بات قريبا من الانضمام إلى مانشستر سيتي بصفقة تبادلية مع مانغالا، بالانتقال إلى مسرح الاحلام خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، إلا ان الخط الخلفي لمانشستر يونايتد اصبح بوضع جيد، رغم صيحات جماهير (اولد ترافورد) بضم مدافع سوبر يعوض غياب فيل جونز للاصابة.

وتجدر الاشارة ان مانشستر يونايتد سيستضيف كلوب بروج البلجيكي مساء الثلاثاء في ذهاب الدور الأخير من تصفيات دوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

الرابط المختصر: