تصفيات مونديال 2018 تتحول لحصص تدريبية في آسيا!

تلفزيون الفجر الجديد- نتائج عريضة..مباريات من طرف واحد..أداء بلا طعم وبلا لون وبلا رائحة..منافسة منعدمة..هذا أقل ما يمكن قوله عن أحداث الجولة الثالثة من التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا والذي بدأ يومها الأول في عاصمة اليابانية “طوكيو” عند دقات الساعة 10:30 صباحًا – بتوقيت جرينيتش- وانتهت في ملعب الجوهرة المشعة بمدينة جدة السعودية مساءً.

اليابان تجاوزت مشاكلها الفنية بفوز صعب على كمبوديا بثلاثة أهداف نظيفة في منافسات المجموعة الثامنة. الشوط الأول انتهى بتقدم الكومبيوتر بهدف لكيسوكي هوندا سجله في الدقيقة 29، وفي الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني سجل مايا يوشيدا هدف تعزيز التقدم، وبعد انتصاف الوقت الأصلي بدقيقة، سجل نجم دورتموند “شينجي كاجاوا” الهدف الثالث.

وفي منافسات نفس المجموعة، سقط المنتخب اليمني أمام نظيره الأوزباكي بهدف دون رد سجله لاعب نادي الإمارات الإماراتي "ألكسندر جينريخ” في الدقيقة 51.



نتيجة اليابان وأوزبكستان، وفوز عمان على تركمنستان بثلاثية رائد إبراهيم وميكان ساباروف وعماد الحوسني مقابل هدف أمانو، وانتصار كوريا الشمالية على البحرين في المنامة بهدف جونج إيل جوان، وتعادل الأردن مع قيرجيزستان من دون أهداف، وفوز سوريا على سنغافورة بهدف عدي جفال في مجمع السلطان قابوس بعمان، وكذلك تعادل الصين مع هونج كونج من دون أهداف في المجموعة الثالثة، وخسارة بنجلاديش في أستراليا بخماسية “ماثيو ليكي وتوم روجيك وتوبو بارمان وناثان بيرنس وآرون موي”، كلها نتائج قد تحدث في أي مكان.



لكن الجولة الثالثة تحولت لمُجرد حصة تدريبية بسبب انتهاء عدد كبير من مبارياتها بنتائج كارثية لا تشهدها أي تصفيات حول العالم في نفس اليوم على الأقل!.

كوريا الجنوبية سحقت منتخب لاوس بنتيجة (8/صفر)، والعراق تخطت عقبة تايوان بخمسة أهداف لهدف، وإيران اكتسحت ضيفها “جوام” بنصف دستة أهداف بقيادة مهدي ترمي وسردار أزمون.



وعلى ملعب نادي الجزيرة، حققت الإمارات فوز خيالي على ماليزيا بعشرة أهداف نظيفة من بينهم هاتريك لعلي مبخوت وسوبر هاتريك لأحمد خليل!.



وحدثت نتيجة كارثية على ملعب نادي السد في الدوحة قوامها 15 هدفًا لصالح المنتخب القطري مقابل لا شيء لمنتخب بوتان، ضمن منافسات المجموعة الثالثة، وسجل “علي أسد الله قمبر ومحمد منتاري” هاتريك، ولكل من بوعلام خوخي ومحمد موسى عباس وحسن الهيدوس ثنائية.



واستطاعت الكويت تسجيل تسعة أهداف دفعة واحدة في مباراتها مع منتخب ميانمار، وسجل يوسف ناصر السلمان ثنائية ونفس الشيء فعله عبد الله المشعان، وأحرز بدر المطوع “هاتريك”.



ولم يفوت المنتخب السعودي فرصة المشاركة في هذا المهرجان الكبير، بتحقيق الفوز بنتيجة 7/صفر على تيمور الشرقية في مدينة جدة، سجل منهم محمد السهلاوي “هاتريك”.



البحرين واليمن في خبر كان…وهذه فرصة للبنان

تنحصر المنافسة بين الإمارات والسعودية في منافسات المجموعة الأولى، فلكل منهما ست نقاط من مباراتين، أما المنتخب الفلسطيني فيحتل المرتبة الثالثة بفوز واحد من مباراتين، ولدى الفريق “الفدائي” فرصة لمواصلة المنافسة في الجولات الست المتبقية.



وتتصدر أستراليا المجموعة الثانية بست نقاط وبفارق نقطتين عن الأردن الثانية. النشامى يستطيعون التأهل للمرحلة التالية من التصفيات إذا حافظوا على هذا الأداء القوي أمام قيرغيزستان وطاجيكستان وبنجلادش.



وفي المجموعة الثالثة، عزز المنتخب القطري فرصه للتأهل بجمع ست نقاط من مباراتين، أمام الصين فجمعت أربع نقاط من نفس عدد المباريات، بينما لعبت هونج كونج ثلاث مباريات ولها سبع نقاط!.



وتتزعم سلطنة عُمان المجموعة الرابعة برصيد ست نقاط من مباراتين بفارق نقطتين عن إيران صاحبة المركز الثالث، وبالتأكيد المنافسة ستشتعل بينهما في الجولات القادمة.

وفي المجموعة الخامسة، واصلت سوريا مفاجأتها الملفتة للأنظار باحتلال المركز الأول بفارق نقطتين عن سنغافورة الثانية واليابان الرابعة.



ووجد المنتخب التايلاندي منافسًا له على ريادة المجموعة السادسة التي يتصدرها بست نقاط من مباراتين، حيث استطاعت العراق الفوز في أول مباراة تخوضها في هذه التصفيات أمام تايوان المتذيلة مع فيتنام.



وتحتل الكويت المركز الأول في المجموعة السابعة بفارق الأهداف عن كوريا الجنوبية، بينما يحتل منتخب لبنان المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط من مباراتين، وسيحتاج أبناء الأرز لتكرار الفوز على كوريا الجنوبية – كما فعلوا في تصفيات مونديال 2014- خلال الجولة الرابعة المقرر لها يوم الثامن من الشهر الجاري لإثبات قدرتهم على المنافسة.



فرص العرب قائمة في كل المجموعات لبلوغ المرحلة التالية، عدا المجموعة الثامنة التي تتزعمها كوريا الشمالية بتسع نقاط وتأتي من بعدها الفلبين بست نقاط وأوزبكستان بثلاث نقاط، فالمنتخبين العربيين "البحرين واليمن” في أسوأ حال، إذا لعبت البحرين ثلاث مباريات واليمن مباراتين ولم يحققا أي نقطة!.