الطفل السوري إيلان الكردي بدأ يداعب الكرة في وطنه ليكون هدفا على شط الموت

منتصر العناني- مَنْ منا لم يٌشاهد ولم يرى صورة الطفل السوري إيلان الكردي الذي وجد على شواطئ تركيا ميتاً في صورة مؤثرة هزت العالم وابكته اثناء الهروب واللجوء من وطنه من الحرب الشرسة والموت ليتسلل هربا ليجد انه هدفاً محققا للموت.

هكذا بدت صورة الشهيد الطفل إيلان الكردي الذي داعب الكرة قبل أن يخرج مع والده هرباً من لعنة الحرب في تسلل كمهاجر ليكون في نهاية المطاف من طفل لاعب الى طفل ميت مسجلا الهدف الأغلى (روحه) في شباك العالم الميت وكأن لسان روحه الطاهرة تقول لعبت ببراءتي لأجدها في لحظة من اللحظات بأن الموت ينتظرني.

قهر جعل هذه الصورة للاعب الطفل الصعير الكردي إيلان ليحط شهيداً على شواطئ تركيا , هنا اقول رحم الله اللاعب الطفل الصغير فكان هدف الموت فهل من اطفال لاعبون ارخون سيكونون بنفس الأهداف في الأيام القادمة .

رحمك الله يا إيلان اتمنى أن تكون أنت آخر الأهداف يا إيلان .