فيديو | الليجا: رأس بنزيمة تنتشل الريال من براثن غرناطة

تلفزيون الفجر الجديد – حقق ريال مدريد فوزًا صعبًا على حساب ضيفه "غرناطة" بهدف نظيف في المباراة التي جرت على ملعب "سانتياجو بيرنابيو" في افتتاح الجولة الرابعة لليجا، ليُحافظ النادي الملكي على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي، والأهم من ذلك هو وصوله للنقطة العاشرة، فيما تجمد رصيد الفريق الضيف عند ثلاث نقاط، وظل كما هو في المركز الثاني عشر.

على غير المتوقع، بدأ اللقاء بضغط هائل من قبل فريق غرناطة كادت تُسفر عن هدف مُبكر، عندما انطلق بيراجي من الجهة اليسرى، ثم أرسل عرضية على القائم البعيد، للقادم من الخلف إلى الأمام يوسف العربي، لكن المدافع الأيسر "مارسيلو" أبعد الكرة في الوقت المناسب، قبل أن يودعها إيزاك في الشباك.

رد فعل النادي الملكي لم يتأخر، وحدث ذلك عند الدقيقة 17 حين أرسل إيسكو تمريرة حريرية لكريستيانو رونالدو، على إثرها انفرد بالحارس فيرنانديز، ثم سدد كرة أرضية ارتدت من يد الحارس، وتابعها بنزيمة برعونة مبالغ فيها، لتضيع فرصة حصول الميرنجي على هدف الأسبقة.

بعد وابل من التمريرات القصيرة في وسط الريال، انطلق دوريا من الجهة اليمنى، ومن ثم بعث عرضية نموذجية قابلها يوسف العربي برأسه في شباك الحارس كيلور نافاس، إلا أن مساعد الحكم أشار إلى وجود تسلل، ليضطر حكم الساحة لإلغاء الهدف، على الرغم من أن الإعادة التلفزيونية أظهرت عدم وجود تسلل على صاحب الهدف.

مرة أخرى حاول الدون مغالطة حامي عرين الضيوف بتسديدة أرضية في أقصى الزاوية البعيدة، إلا أن الحارس تصدى للكرة ببراعة يُحسد عليها، لترتد للوكاس فاسكيز، الذي تابع الكرة، لكن فرنانديز واصل تألقه، وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تُستغل.

في الدقيقة 30، قاد رونالدو هجمة منظمة للريال من الجانب الأيمن، انتهت بتمريرة أرضية للخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء "لوكا مودريتش"، الذي سدد من لمسة واحدة في المرمى، لكن الحارس فرنانديز تصدى للكرة بقدمه، قبل أن يُرسل فاسكيز عرضية من الجهة اليمنى على القائم القريب، لينقض عليها رونالدو، لكن من سوء طالعه ارتطمت في القائم الأيمن، قبل أن يُشير مساعد الحكم إلى وجود تسلل على أفضل لاعب في العالم.

كثف ريال مدريد من ضغطه في آخر دقائق الحصة الأولى على أمل خطف هدف الأسبقية قبل الذهاب إلى غرفة خلع الملابس، إلا أن دفاع غرناطة ظل متماسكًا وصامدًا إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني، كاد غرناطة أن يُفاجئ جماهير الريال بأولى الأهداف، عندما خدع يوسف العربي الدفاع بتمريرة بكعب القدم، على إثرها انفرد إيزاك بالحارس كيلور نافاس، لكنه أطاح بالكرة فوق العارضة، وسط دهشة مدربه الذي انتظر الكرة في الشباك.

دفع الفريق الأندلسي ثمن إهداره الفرصة الثمينة، باستقبال هدف في الدقيقة 55، وجاء الهدف عن طريق عرضية أرسلها إيسكو بقدمه اليسرى على رأس كريم بنزيمة، الذي قابلها بضربة سكنت الشباك، لينفجر ملعب البيرنابيو من فرحة الجماهير المحلية السعيدة بتقدم فريقها بشق الأنفس.

بعد تقدم الريال، اعتقدت الجماهير أن فريقها سيُضيف المزيد من الأهداف، لكن الفريق الضيف لم يُعط رونالدو ورفاقه فرصة لإضافة المزيد من الأهداف، قبل أن ينحصر اللعب في وسط الميدان بشكل مبالغ فيه في نهاية المباراة، لتنتهي بعد ذلك بهدف بنزيمة الوحيد.