لاعب هرب من جحيم غزة لينتقل للعب في الضفة الغربية فوقع في ظلم كبير في “يطا” يناشد اللواء الرجوب بانصافه

تلفزيون الفجر الجديد – بدات القصة منذ 4 شهور مضت أي في تاريخ ” 1/5/2015 ” اللاعب ماجد أبو اللبن  من مخيم  جباليا شمال قطاع غزة حيث كان يلعب في نادي أهل غزة منذ نعومة أظفاره تربى وترعرع في النادي انتقل الى نادي جبل المكبر في القدس بتاريخ ” 1/1/2015 ” قادما من غزة  بتصريح لاعب من قبل الاتحاد الفلسطيني . فلعب للنادي حوالي 3 شهور  لعند انتهاء الموسم الكروي ” 2014/2015 ” حيث لعب اساسيا معهم  في دوري المحترفين.

بعد انتهاء الدوري  قام رئيس نادي “شباب يطا ” السابق ” نبيل أبو قبيطة ” بالتواصل مع اللاعب واقناعه باللعب معهم بسبب تالقه مع نادي جبل المكبر  وعرض عليه مبلغ ” 5000 ” شيكل شهريا كراتب يتقاضاه اللاعب من النادي لمدة موسم كامل ” 10 شهور ” .

بعد ان اقتنع اللاعب بان نادي “شباب يطا ” سيكون مدخلا واسعا لتألقه في الموسم الحالي ” 2015/2016 ” قام بفسخ عقده مع  نادي ” جبل المكبر ” واسقاط كامل مستحقاته لكي يستطيع الانتقال واللعب مع النادي اليطاوي . لكن كانت المفاجأة قوية على اللاعب ” ماجد ابو اللبن ” ابن مخيم جباليا ” حيث قامت ادارة النادي الجديدة في آخر يوم في التسجيل بطلب من رئيس النادي “ياسر أبو سمرة ” حسب ما يقول اللاعب ” ماجد ابو اللبن ” ان اللاعب غير مرغوب به في النادي من دون أسباب حقيقة  مما سبب صدمة للاعب  وانتهاء مسيرته الكروية وخسارة مادية بحوالي أكثر من ” 35 ” الف شيقل  لهذا الموسم بعد القرار الذي صدر من ادارة نادي “شباب يطا ”  بعد ان ترك منزله في غزة قادما الى الضفة الغربية لكي يلعب بصفوف احد الأندية العريقة في الدرجة الممتازة . واللاعب لم يصدر منه اللا كل الاحترام والتقدير للنادي مما  ادى الى ان اللاعب لا بستطيع اللعب في دوري المحترفين بسبب القرار الذي اتخذه نادي شباب ” يطا ”  في آخر يوم في التسجيل  .

ومن جهة ثانية قام موقع رام الله الاخباري بالتواصل مع رئيس اقليم حركة فتح في يطا  الدكتور ” كمال مخامرة ”  وأقر رئيس الاقليم  بأحقية اللاعب في مستحقاته البالغة ” 15 ” الف شيقل حسب ما اتفق عليه بين اللاعب ” ماجد أبو اللبن ” ورئيس  نادي “شباب يطا ” السيد “ياسر أبو سمرة ” وبحضور لرئيس بلدية يطا  الدكتور ” جمال بحيص ” الذي أقر أيضا  لموقع رام الله الاخباري بان اللاعب له منستحقات على النادي بما يعادل ” 15 ” الف شيقل  وهي أجر اللاعب في 3 شهور ونصف قضاها  يتدرب بشكل رسمي في النادي .

ومن جهة ثانية قام رام الله الاخباري بالتواصل مع الادارة السابقة للنادي اليطاوي السيد ” نبيل أبو قبطية ” وقال انه لا يحق للادارة الحالية في آخر يوم من التسجيل بالاستغناء عن اللاعب  بعد ان قامت الادارة السابقة بجلبه من نادي ” جبل المكبر ” وقيام اللاعب بالاستغناء عن جميع مستحقاته بهدف اللعب لنادي شباب يطا . حيث انه من المتعارف عليه كرويا  واخلاقيا انه عندما يتم جلب لاعب من ناد الى آخر يتم تسجيله في النادي الجديد بصرف النظر عن أي ادارة جديدة أو قديمة فهذه ليست مشكلة اللاعب بل يجب ان لا يكون ضحية بين الادارة القديمة والادراة الجديدة .

اما الادارة الحالية لنادي شباب يطا متمثلة برئيس النادي ” السيد ” ياسر أبو سمرة وبعد اتصالنا معه قال ان الاعب ليس له اي مستحقات على النادي بسبب انه لم يتم توقيع أي عقد رسمي بين النادي واللاعب وان رفض اللاعب جاء بناءا على تقديرات مدرب النادي  وان النادي حاليا لا يحتاج الى أي تعاقدات جديدة حسب ما قاله رئيس النادي واضاف لرام الله الاخباري ان الاموال التي يريدها اللاعب من النادي اتفق على ان تكون هبة من النادي وليس استحقاقا على النادي .

وبعد اتصالنا وتواصلنا مع اللاعب  ماجد أبو اللبن الذي يمكث حاليا في مدينة رام الله وبعد ان اغلقت جميع الابواب في وجهه والذي توجه من قطاع غزة لكي يلعب في الشقيقة الضفة الغربية فقال ان كلام رئيس النادي غير صحيح جملة وتفصيلا وانه تم الاتفاق مع رئيس النادي الحالي ” ياسر ابو سمرة ” باعطائه مستحقاته  ويقول اللاعب ان هنالك ادوات لتثبت صحة كلامه . وكما استهجن اللاعب الطريقة التي تم التعامل بها من قبل الادارة الجديدة للنادي وعلى رأسها ” ياسر أبو سمرة ” حيث كما يقول اللاعب ان مسيرته الكروبة بدل ان تكون مثمرة  اعادته الى المربع الاول من جديد بسبب تصرفات وقرارات رئيس النادي الظالمة بحقه .

وناشد اللاعب من خلال موقع رام الله الاخباري سيادة اللواء ” الرجوب ” صاحب الكلمة السواء  وصاحب اليد الاولى في الرياضة الفلسطينية بانصاف اللاعب من  ادارة نادي شباب يطا الحالية التي دمرت حياتي  منذ أكثر من ” 5 شهور ”  وكما يناشد اللاعب اهالي يطا وأصحاب الكلمة العليا في هذه المدينة بانصافه واخذ حقه بعد ان قدم اليهم من غزة ومن مخيم جباليا  لكي يكونوا حضنا دفئا له وليس ان يقوموا بحربا على مسيرته الكروية .

الرابط المختصر: