السيلتا يُذل البرسا برباعية مدوية أعادته لكوكب الأرض

تلفزيون الفجر الجديد – اكتسح سيلتا فيجو نظيره برشلونة بأربعة أهداف لهدف في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب بالايدوس لحساب الجولة الخامسة من الدوري الإسباني، وسجّل أكبر مفاجآت الليجا هذا الموسم حتى الآن.

سيلتا فيجو الذي يحقق بداية موفقة جدًا للموسم وفاز لتوه على إشبيلية في أرضه بهدفين لهدف دخل اللقاء وعينه على إلحاق أولى الأضرار هذا الموسم ببرشلونة الذي كان بسجل مثالي قبل لقاء الليلة.

بداية المباراة كانت مُتكافئة للغاية، فالفريق الجاليسي حاول إحراج البرسا بفرض ضغط متقدم، وهو ما نجح فيه لحد بعيد، فيما وجد برشلونة نفسه مضطرًا للعب على الكرات المرتدة وهو ما جعل اللقاء مشتعلًا جدًا في الجانبين، خاصة بجانب مرمى تير شتيجن.

الفرص توالت من هنا وهناك، إذ أن ياجو أسباس تحصل في مناسبتين على فرصتين خطيرتين تعامل بعهما بشكل سيء، كما أن ميسي ونيمار كانا قادرين على استغلال مرتدة من المرتدات لافتتاح التسجيل لكن الدفاع وسيرخيو ألفاريز كانا في الموعد.

وما لم تصل الدقيقة الـ26 حتى تمكن السيلتا من افتتاح التسجيل عن طريق الرائع نوليتو الذي استغل عرضية من هوجو مايّو لم تصل لفاس، فأطلق تسديدة دائرية رائعة سكنت الزاوية المستحيلة لمرمى تير شتيجن الذي لم يجد حولًا ولا قوة للتصدي للكرة، فانفجر ملعب البلايدوس ابتهاجًا بتقدم فريقه.

وفي الوقت الذي كان يستجمع فيه برشلونة قواه للعودة في النتيجة، آتى الضغط المتقدم للسيلتا أكله بعد أن تمكّن نوليتو من افتكاك الكرة من بيكيه في منتصف الميدان ثم أمد ياجو أسباس بكرة بينية رائعة وضعته وجهًا لوجه أمام شتيجن، فلم يكن للاعب ليفربول وإشبيلية السابق سوى أن يرفع الكرة بذكاء فوق الحارس الألماني ويضاعف تقدم فريقه منذ الدقيقة 30 من المباراة.

البرسا حاول تدليل الفارق قبل نهاية الشوط الأول، وخلق فرصًا خطيرة للغاية، لكن استماتة دفاع السيلتا حالت دون تغير النتيجة، فانتهى النصف الأول من اللقاء بتقدم السيلتا بهدفين نظيفين.

الشوط الثاني لم يكن أقل إثارة من سابقه، فبرشلونة دخل عازمًا على العودة في النتيجة، فكان قريبًا جدًا من تسجيل الهدف الأول في مناسبتين، حيث وقف القائم في وجه ميسي في الدقيقة 53 بعد أن استغل تمريرة من إنييستا ليسدد كرة على القائم الأيمن.

فرصة البرسا الضائعة تحولت ضده بعد أن تمكن أسباس من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 57 من هجمة مرتدة مثالية استغل خلال تمريرة من نوليتو، فرفع الكرة فوق ألفيش ثم انطلق وحيدًا أمام شتيجن ليضع الكرة في مرمى دون صعوبات كثيرة فتحولت النتيجة لثلاثية نظيفة.

البرسا حاول حفظ ماء وجهه، لكنه اصطدم بفريق متمكن في الكرات المرتدة…الفريق الكتلوني انتظر الدقيقة 80 من أجل تدليل الفارق عن طريق نيمار الذي استغل تمريرة من ميسي ليضعها في الشباك مستغلًا تردد ألفاريز في الخروج من مرماه.

وما هي إلا ثلاثة دقائق حتى تمكن السيلتا من إضافة الهدف الرابع عن طريق جيديتي الذي توصل بتمريرة رائعة من مايّو حولها للشباك بتسديدة قوية على يمين ستيجن، فأصبحت النتيجة أربعة أهدف لهدف، وهي النتيجة التي انتهى على إثرها اللقاء علمًا أن الفريقين معًا كانا قادرين على إضافة أهداف أخرى فيما تبقى من اللقاء.

الرابط المختصر: