مورينيو يتحدى:سأبقى في تشيلسي بغض النظر عن النتائج

يثق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق تشيلسي، حامل لقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، من استمراره في منصبه رغم النتائج الكارثية للبلوز في بداية الموسم الحالي، بحصد 8 نقاط من أول 8 جولات، وتلقي 4 هزائم، تراجعت به إلى المركز 16 في جدول البريميير ليج.

وقال مورينيو في تصريحات مطولة عبر صحيفة (ميرور) الإنجليزية: "سأبقى في تشيلسي مهما كانت النتائج، لم أحصل على ضمانات تؤكد ذلك، ولكن يكفي الخطوات التي قامت بها إدارة النادي والمحادثات المتبادلة بيننا، فالأمر مختلف هذه المرة، لا أقصد هذا الموسم، بل الاختلاف منذ عودتي إلى تشيلسي في صيف 2013".

وأضاف: "اتفقت مع إدارة وملاك النادي على خطة طويلة الأجل، وقاموا بتمديد عقدي، رغم أنه يتبقى به موسمين، أعتقد أنهم ليسوا مضطرين لذلك، والبيان الصادر لم يكن مصدر الأمان للتأكد من استمراري، لأنه نقل ما دار في الكواليس بيني وبين الإدارة خلال حفلة عشاء، وظهر للإعلام فقط حتى تتوقف الشائعات".

وواصل: "في بداية الموسم، أكدت أن الدوري الإنجليزية بات بطولة صعبة للغاية، في الموسم الماضي خرج ليفربول من دائرة الأربعة الكبار، وقبله مانشستر يونايتد، ومن الوارد أن يتكرر السيناريو مع مانشستر سيتي أو آرسنال أو تشيلسي، ولم أذكر توتنهام وإيفرتون وسوانزي سيتي لأنها أندية تحاول اقتحام المراكز الأربعة الأولى".

وعن تلميح كارلو أنشيلوتي برغبته في العودة مجدداً إلى "البريميير ليج"، رد "السبيشيال وان": "لا يمكنني التحدث بلسان كارلو، قد يرغب في العودة إلى لندن لقيادة آرسنال أو تشيلسي أو وست هام أو واتفورد، ربما يتجه أيضاً لقيادة أحد فرق شمال إنجلترا".