الخدعة التي استهدفت برشلونة وريال مدريد.. مجهولة المصدر

تراجعت وسائل إعلامية كتالونية عن لهجتها المتشددة بعد تضارب الأنباء عن هوية الحكم المساعد الذي تقدم بشكوى قانونية يتهم فيها لجنة الحكام المركزية في الدوري الاسباني لكرة القدم بمحاولة رشوته من أجل تسهيل مهمة ريال مدريد متصدر الليغا للفوز على غريمه الأزلي برشلونة في مباراة الكلاسيكو المنتظرة بينهما يوم الاحد 22 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

لهجة الصحف الكتالونية العنيفة بدأت بالانحسار تدريجيا بعد فشل المحامي الكتالوني الذي تقدم بالشكوى في تحديد هوية الحكم المساعد الذي قالت تسريبات صحفية في بداية الأمر أن اسمه خاسينتو فيسنتي هيرنانديز، غير أن حكما بهذا الاسم ليس موجودا في الواقع، مما استدعى تصحيحا بانتظار معرفة الاسم الحقيقي.

المدرب الاسباني رافا بينيتيز مدرب ريال مدريد قال تعليقا على هذا الأمر: "لا يكشف عن اسم الحكم فإن الأمر لا يعدو كونه ترهات، رابطة الدوري ولجنة الحكام والقضاء الاسباني مطالبون في التحقيقي في الموضوع لأقصى درجة وتفحص كل الأدلة وينبغي أن يدفع المذنب الثمن".

نادي برشلونة في بداية الأمر شعر بقلق شديد، ولكن بارتياح أيضا، خصوصا وأن الحقيقة قد تتكشف عن وجود مؤامرة عليه من لجنة الحكام وغريمه المدريدي، ولكنه سرعان ما أدرك ان هذا الخبر قد يكون "مقلبا زائفا"، ما دفعه لإصدار تصريح يتمنى من خلاله أن لا تكون الاتهامات على ريال مدريد صحيحة.

يذكر أن ريال مدريد وقع في خدعة مشابهة الموسم الماضي عندما ظن أن نائب رئيس الاتحاد الاسباني خوان جاسبارت حث على فوز برشلونة أمام اتلتيكو مدريد لحسم لقب الليغا قبل الجولة الختامية، غير أن الأمر لم يكن سوى تغريدة على تويتر لإذاعة اسبانية بدون مصدر.