لغز عودة ميسي في الكلاسيكو يحير برشلونة

ما يزال ليو ميسي، نجم فريق برشلونة، بطل الرباعية، يتبع مرحلة شفائه من الاصابة التي عانى منها في الركبة، وقد خرجت وسائل الاعلام الاسبانية وايضا الصحف الكتالونية المقربة من البلوجرانا في الايام الاخيرة بأنباء مختلفة، اذ هناك من أكد تواجده في الكلاسيكو وايضا بعض الصحف ذكرت انه لن يصل الى مباراة البرنابيو.

ويتبقى على مباراة الكلاسيكو حوالي 14 يوما، وميسي سيدخل المرحلة الثالثة من انتعاشه، وحتى يومنا هذا فإن مشاركته بالكلاسيكو امام ريال مدريد معقدة للغاية.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "سبورت" السبت، فإن ميسي بالفعل يتقدم في مرحلة شفائه، اذ اجتاز امس الجمعة اختبار بدني بنجاح وسيسمح له الدخول في المرحلة الثالثة من انتعاشه، والتي تعتمد على ان يبدأ الجري على ارضية الميدان.

ورغم بعض الانباء التي تؤكد ان ميسي يهدف للتواجد في الكلاسيكو، فإن الهدف الرئيسي للحائز على الـ4 كرات ذهبية هو ان يتعافى تماما من الاصابة، وبذلك فلن يتلقى التصريح الطبي حتى يشعر انه تعافى في ركبته 100%، وسيكون لكل من مواطنيه أخصائي العلاج الطبيعي لويس جارسيا والمدلك مارسيلو داندريا المسؤولية الكاملة للسيطرة عليه وهما الذان سيحددان متى سيعود النجم الارجنتيني الى الملاعب.

وعلى بعد اقل من اسبوعين لمباراة الكلاسيكو، فإن الجميع في غرفة خلع ملابس برشلونة على علم مسبقا انه لا يمكن الاعتماد على ميسي في سانتياجو برنابيو، على الرغم من ان لويس انريكي لم يؤكد ذلك علنا اذ انه يتبع استراتيجية نفسية امام وسائل الاعلام.

وفي هذ الاصابة، فإن الخدمات الطبية لبرشلونة ليس لها اي مسؤولية، حيث ان ميسي وضع كل ثقته في مواطنه جارسيا وداندريا، اذ ان النادي الكتالوني فقط يوفر للاعب ومواطنيه الخدمات اللازمة في مركز التدريب من اجل اتباع مرحلة تعافيه، وقد كان لكل من اخصائي العلاج والطبيعي والمدلك المسؤولية للاعلان عن عدم مشاركة ميسي مع الارجنتيني للمدرب تاتا مارتينو رغم ان المبارتين التي سيخوضهما منتخب التانغو امام البرازيل وكولومبيا في تصفيات مونديال 2018 تعتبر حاسمة.

وما يجعل الشكوك حول مشاركة ميسي في الكلاسيكو، هو كون اللاعب رفض خوض مباراتين مهمتين في تصفيات مونديال 2018، وايضا سيكون من الصعب ان يعود ميسي لخوض الكلاسيكو والذي سيكون بعد 4 ايام فقط من المباراة التي ستجمع بين الارجنتين وكولومبيا.

وتقول "سبورت" انه في الوقت الراهن ليس هناك اي تاريخ محدد لعودة ميسي، والسيناريو الامثل لعودته سيكون في اياب كأس الملك على ملعب الكامب نو امام فريق فيانوفينسي، حيث ستكون مباراة جيدة بالنسبة له للعودة الى الملاعب، ومن بعدها ستكون هناك مباراة امام فالنسيا في الليجا والتي قد تشهد عودته للتشكيلة الرسمية.

وما يبدو واضحا هو ان ميسي يعاني من تأخر لاسبوعين في مرحلة تعافيه، فبعد ان اكدت الخدمات الطبية لبرشلونة ان اللاعب سيغيب بين 7 و 8 اسابيع، فإن فترة غيابه قد تصل الى 9 او حتى 10 اسابيع.

والجدير بالذكر ان ميسي تأخر لمدة اسبوع من اجل ترك العكاز، حيث كان يجب عليه بدأ الجري قبل اسبوع، ومن دون شك فإن هذا التأخر كان السبب في جعل مشاركته بالكلاسيكو معقدة للغاية. 

 

الرابط المختصر: